ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (http://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   مكتبة أهل اللغة (http://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=10)
-   -   مجموع الدواوين الشعرية (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=12559)

خبيب بن عبدالقادر واضح 23-12-2015 02:45 AM

مجموع الدواوين الشعرية
 
لي رغبةٌ أكيدةٌ إلى مَن بسط الله له في رفعِ الكُتُبِ؛ كأخينا عبد الرّحمن النّجديّ، وفّقه الله، وغيرِه - حتّى لا يكونَ حَجْرًا -: أن يبذلوا لنا دواوينَ الشّعراءِ المحتجِّ بهم في اللّغةِ، والنّحوِ، والبيانِ، والعروض، فيجمعوها هنا جميعًا، مِن لدُن طبقاتِ الجاهليّةِ الأولى، إلى زمانِ المتنبّي ومَن بعده، مصوَّرةً بطبعاتِها الموثوقة، وشروحِها المعتمَدة، فما أحسنَ أن تجتمع في موضعٍ واحدٍ، وتتذلَّل أطرافُها؛ لنستعينَ بها في العلمِ والبحثِ.

وهذا - واللهِ! - بابٌ مِن أبوابِ الخيرِ عظيمٌ، وسبحان الله! لم أقفْ على مَن فكّر فيه، ولمَّ شتاتَه، والله أعلم. وما أكثرَ ما أبحثُ عن البيتِ لأوثِّقَه، أو أتطلّب روايتَه ولفظَه، وقد يعجبُني البيتُ فأريد القصيدةَ الّتي قيل فيها؛ فلا أجدُ في ما عندي مِن المكتوب المصوَّر، ولا أطمعُ أن أجدَ في (الشّاملة)؛ فليس شيءٌ في نسخةِ (الشّاملة) المعتمدةِ أحوجُ إلى مراجعةٍ ونظرٍ = مِن هذه الدّواوين، وفّق الله القائمين عليها إلى الخير، وألهمهم الرّشد. ولو كانت سوقُ الشّعرِ عندنا نافقةً لَكنتُ ربّما وجدتُّ متخفَّفًا! ولكن ...!

هذا مع أنّ هذه (الدّواوينَ) فيها شطرُ العربيّة، وعليها يتوقَّفُ علم كثيرٍ مِن الكتابِ والسّنّة، والمقصِّرُ فيها ذو وَكْسٍ في العلمِ، شاء أم أبى.

وإذا كان النّاسُ قد ضيّعوا فلا ينبغي لـ(أهل اللّغةِ) أن يضيّعوا، فلهم أولى بكلِّ فضيلةٍ، فلْيَهبُّوا مثنَى وفرادَى، فلْيُجيبوا، فلْيَكن مِن النَّجْدةِ في العلمِ، وبَعثِ الهممِ على القراءةِ والحفظِ، فلْيسعَوْا سعيًا حسَنًا، وليستقْصُوا استقصاءً تامًّا، فلْيُحْيِ الله على أيديهم، ولْينفعْ بهم، ولْيكتُبْ لهم الأجر الوفير.

أما إنّي على ذلك لَحَريصٌ، أما إنّي به لَمستبشرٌ.

وبالله التّوفيق.

عبد الرحمن النجدي 26-12-2015 03:23 PM

بارك الله فيكم جميعاً ، والشكر - ابتداءً - لراعي الفكرة الأخ الكريم خبيب بن عبد القادر ..

هذه الفكرة كانت تراودني بين الفينة والأخرى ، لأطرحها على شكل موضوع في هذا الملتقى المبارك أطلب فيه من الأخوة أن يدلوا بطلباتهم لأقوم برفع ما تيسّر لي من دواوين لغتنا العربية ، وما أكثرها مما لم يُرفع بعدُ ...

راجياً من الأخوة الأفاضل أن يقدّموا الأهم فالأهم منها - بحسب نظرهم - ، مع التأكد بأنها غير مرفوعة ، واختيار أفضل الطبعات ، ويُراعى ذكر دور النشر التي طبعتها حتى يسهل الوقوف عليها ..

والله الموفق والمستعان

عائشة 05-03-2016 10:06 PM

شكرَ الله لكم هذه الفكرةَ الطيّبة.

وأرى أن يكون لكلّ ديوانٍ حديث مستقلّ في (مكتبة أهل اللغة) -كما جرَى العمل-، ثم نجمع هنا روابط تلك الأحاديث. فإنِ استحسنتُم هذا؛ وضعتُ لكم -إن شاء الله- روابط الدواوين التي سبقتْ في الملتقَى، وليساعدْني مَن شاء من الإخوة. ثمّ نضيف بعد ذلك روابط ما يجدّ من الدواوين في المكتبةِ.
فما رأيكم؟
أنتظر ردَّ الأستاذ خبيب -بارك الله فيه-.
وأرغب في معرفةِ القرنِ الذي ينتهي عنده هذا الجمع، فإن قوله: (مِن لدُن طبقاتِ الجاهليّةِ الأولى، إلى زمانِ المتنبّي ومَن بعده) ليس فيه بيان ذلك -في ما أرَى-، فلعله يتفضَّل مشكورًا بمزيد من التوضيح؛ حتّى لا ندخل في هذا الحديث ما لا يرغب فيه من الدّواوين.
وجزاكم اللهُ خيرًا.

خبيب بن عبدالقادر واضح 06-03-2016 05:05 PM

معاذ الله! ليس خبيبٌ بأهلٍ أن يحسمَ أمرَ الطّبقات، ولا يخوضَ فيه أصلًا، غيرَ أنّ كلَّ ما ينفعُ فلطالب العلمِ به حاجةٌ، والسّنّةُ الماضيةُ أنّ الطّبقاتِ المتقدِّمةَ أغزرُ، وأنفعُ، وأولى، وفي المتأخّرين مُسْكةٌ، ولا نبخسُ النّاسَ أشياءهم.
وقَرْحُ الرّوابط أن تُجمَّعَ هنا اقتراحٌ حسنٌ، يكفي، ويغني عن مضاعفة الجهد، والمهمُّ أن تتيسّر الدّواوين، وتتذلَّل، ولا أخفي سرًّا أنّي كنتُ قلّما بحثتُ عن كتابٍ إلّا وجدتُّ له في ملتقانا هذا موضعًا! وقلّما وجدتُّه إلّا واسمُ عائشةَ مطرَّزٌ فيه! أحسن الله إليها، وزادها مِن فضله، فمكتبتكم ثرَّةٌ، وأهلُها ذوو خبرة! فليس لخبيبٍ بعد ذلك مِن قولٍ، يغفر الله له.

عائشة 07-03-2016 10:40 AM

الحمدُ للهِ.
جزاكَ اللهُ خيرًا، ورفعَ قَدْرَكَ، وباركَ فيكَ.
وأبدأُ في جمعِ الدَّواوينِ، وما تيسَّر مِن شُروحِها، مُستعينةً باللهِ -عز وجل-.

عائشة 07-03-2016 10:42 AM

.
هذا ترتيبُ ابنِ سلام في طبقاتِه
وأكملُ في وقتٍ لاحقٍ -إن شاء اللهُ-

عائشة 07-03-2016 01:56 PM

تنبيه: بعض الطبعات قد لا تكون هي المعتمَدة، ولكنْ هذا ما وجدتُّ على الشبكة، فأرجو المعذرة

عائشة 08-03-2016 02:21 PM


خبيب بن عبدالقادر واضح 09-03-2016 02:08 AM

اللهُ أكبرُ!
أيُّ شيءٍ هذا؟!
أجزل الله لكِ العطاء، ولقّاكِ نضرةً وسرورًا ...

أبو صهيب الجزائري 09-03-2016 02:22 AM

لله دركم يا إخوان أين أنتم وأين الناس! جزاكم الله خيرا وذلل لكم كل صعب

خبيب بن عبدالقادر واضح 09-03-2016 02:40 AM

طلب:
رأيتُ في الحديثين الآخِرين زخرفتين أعجبني رُؤاؤُهما، وكنتُ بحثتُ عن تلك الزّخارفِ المزيِّنة مدّةً مِن الدّهر، ولم أُسعَف بذي خطَرٍ، فودِدتُّ لو أَحْذَتْني بهما أختي عائشة، وبأشكالٍ مثلِهما؛ لأستعين بها في إعدادِ البحوثِ، والمكاتبات. والله يزيدُها مِن فضله ...

عائشة 09-03-2016 02:00 PM

بارك الله فيكم جميعًا، وشكرَ لكم طيبَ الدُّعاء، وحسنَ الثَّناء.
ويسرُّني إسعافُ أهلِ العلم بما يحتاجونَ إليه. وباللهِ التَّوفيقُ.

عائشة 10-03-2016 02:45 PM


عائشة 11-03-2016 02:59 PM


عائشة 12-03-2016 09:06 AM



جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:59 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ