ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (http://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة الأدب والأخبار (http://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=4)
-   -   ( قالوا وقلت ) في الشعر (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=14465)

محمد بن إبراهيم 19-10-2018 05:27 PM

( قالوا وقلت ) في الشعر
 
البسملة1
هذا حديث أبتدئه في ذكر ما يقع في الشعر مما أراه يدخل في (التفنيد)، وهو اللوم وتضعيف الرأي، وأخص به هنا ما جاء بلفظ القول ومشتقاته.
فمن ذلك قول قيس بن الملوح:
قالوا جننتَ بمن تهوى فقلتُ لهم ،،، العشقُ أعظمُ مما بالمجانينِ
العشقُ لا يستفيقُ الدهرَ صاحبُه ،،، وإنما يصرَعُ المجنونُ في الحينِ
إني جنِنتُ فهاتُوا من جنِنتُ به ،،، إن كان ينفي جنوني لا تلوموني
كذا في ديوان الصبابة
ورواية الديوان [ص: 218 تحقيق عبد الستار فراج] أن ليلى قالت له وهو مطرق يهذي:
أخبِرتُ أنك من أجلي جننتَ وقدْ * فارقتَ أهلَكَ لم تعقِلْ ولم تُفِقِ
فقال:
قالتْ جننتَ على رأسِي فقلتُ لها * الحبُّ أعظمُ مما بالمجانينِ
الحبُّ ليس يُفيقُ الدهرَ صاحبُه * وإنما يصرَعُ المجنونُ في الحينِ
لو تعلمين إذا ما غبتِ ما سَقَمي * وكيف تسهر عيني لمْ تلوميني
ومن ذلك أيضا قول سنان بنِ الفحل، وذكره المرزوقي في شرح الحماسة:
وقالوا قد جننتَ فقلتُ كلا ،،، وربي ما جننتُ ولا انتشيتُ
وزاد اليوسي في [زهر الأكم، 345/1]:
ولكني ظلِمتُ فكدتُّ أبكي ،،، من الظلمِ المبرِّحِ أو بكيتُ
فإنَ الماءَ ماءُ أبي وجدِّي ،،، و بئري ذو حفرتُ وذو طويتُ
وقال علي بن الجهم [ديوانه، ص: 41]:
قالتْ حبِستَ فقلتُ ليس بضائرِي ،،، حبسي وأيُّ مهندٍ لا يغمَدُ
أو ما رأيتَ الليثَ يألفُ غِيلَهُ ،،، كبرًا وأوباشُ السباعِ تردَّدُ
وقال ابن المعتز[ديوانه، ص:424]:
قد كَلَّمَتْ عَينُهُ عَيني فهَنُّوني ،،، وحَدِّثُوني بحبٍّ ليس بالدُّونِ
قالوا جننتَ بلا شكٍّ فقلتُ لهم ،،، ما لذة ُ العيشِ إلا للمجانينِ

محمد بن عبد الحي 19-10-2018 10:02 PM

ما شاء الله، حديثٌ حسن، لا حُرِمنا النفع بكم، بارك الله لكم.
فاصل1
و: لبِّث قليلا يلحقِ الهيجا حمل (ابتسامة)
فدعني أبادِرْ إخواني بهذين البيتين لأبي إسحاق الغزِّيِّ (ت: ٥٢٤)، وقد ذكرهما ابن كثير في تاريخه:
قالوا: هجرتَ الشعرَ، قلتُ: ضرورة ،،، باب البواعث والدواعي مغلَقُ
مات الكرامُ، فلا كريمٌ يُرتَجى ،،، منه النوال، ولا مليحٌ يُعشَق
ومن العجائب أنه لا يُشترى ،،، ويُخانُ فيه، مع الكساد، ويُسْرَقُ
فاصل1
جزاكم الله خيرًا

محمد بن إبراهيم 19-10-2018 11:42 PM

نعم اللاحق الناصر أنت يا أستاذنا، بارك الله فيك، وحفظك.

عَرف العَبيرِ 19-10-2018 11:56 PM

بارك الله فيك أبا أنس ،
قالوا اقترح شيئاً نُجدْ لك طبخه ،،،،،، قلت اطبخوا لي جبة وقميصا

قائله أبو الرقعمق، يروى أنه قال: كان لي إخوان أربعة، وكنت أنادمهم أيام الأستاذ كافور الإخشيدي، فجاءني رسولهم في يوم بارد، وليست لي كسوة تحصنني من البرد، فقال: إخوانك يقرأون عليك السلام ويقولون لك: قد اصطبحنا اليوم وذبحنا شاة سمينة فاشته علينا ما نطبخ لك منها، قال: فكتبت إليهم من الكامل:
إخواننَا قصدوا الصبوحَ بسحرةٍ ... فأبى رسولُهُمُ إليَّ خصوصا
قالوا اقترح شيئاً نُجدْ لك طبخه ... قلت اطبخوا لي جبة وقميصا
قال: فذهب الرسول بالرقعة، فما شعرت حتى عاد ومعه أربع خلع وأربع صرر في كل صرة عشرة دنانير، فلبست إحدى الخلع وصرت إليهم.
من كتاب ( معاهد التنصيص على شواهد التلخيص )

عائشة 20-10-2018 02:10 PM

حيَّاكم الله جميعًا، وأدام النَّفعَ بكم.
حديثٌ لطيفٌ، ما شاء الله!
فاصل1وردة1فاصل1
[ من الخفيف ]
.
قيل لي قَدْ أَسَا إليكَ فُلانٌ ،،، وقُعودُ الفَتَى علَى الضَّيْمِ عارُ
قلتُ قَدْ جاءَنا فأَحْدَثَ عُذْرًا ،،، دِيَةُ الذَّنبِ عِندَنا الاعْتِذارُ
.
[ «بهجة المجالس» لابن عبد البرِّ (1/ 486) ]
فاصل1وردة1فاصل1
.

محمد بن إبراهيم 20-10-2018 03:46 PM

بارك الله فيكم.
اقتباس:

قالوا اقترح شيئاً نُجدْ لك طبخه ،،،،،، قلت اطبخوا لي جبة وقميصا

قائله أبو الرقعمق ...
هذا البيت لا تفنيد فيه ولا رد لقول، ولكنه موافق لشرط الحديث من جهة اللفظ، فلا بأس أن يذكر معنا.
قال العباسي بعد ذكر بيت أبي الرقعمق وما فيه من شاهد على المشاكلة في البلاغة: (ومثل البيت قول ابن جابر الأندلسي من الكامل:
قالوا اتَّخِذْ دُهنًا لقلبك يشْفِهِ * قلتُ ادهنوه بخدِّها المتورِّدِ
وذكرت باشتهاء أبي الرقعمق قول بعضهم من الخفيف:
قال لي عُوَّدِي غداةَ أتوني * ما الذي تشتهِيه واجتهدُوا بِي
قلتُ مُغْلًى فيه لسانُ وُشاةٍ * قطّعوه فيه بصنعٍ عجيبِ
وأُضيفَتْ إليهِ كبْدُ حسودٍ * فُقِئت فوقَها عيونُ الرقيبِ) اهـ

محمد بن إبراهيم 20-10-2018 04:44 PM

وقال جميل بثينة:
عرفتُ مصيفَ الحيِّ والمتربَّعَا ،،، كما خطَّتِ الكفُّ الكتابَ المرجَّعَا
معارِفُ أطلالٍ لِبثنَةَ أصبَحَتْ ،،، مَعارفُها قَفْرًا من الحيِّ بَلقَعَا
مَعارِفُ للخَودِ التي قُلتُ أجمِلي ،،، إلينا فقد أصفِيتِ بالودِّ أجمعَا
فقالتْ أفِقْ ما عندنا لكَ حاجةٌ ،،، وقد كنتَ عنا ذا عزاءٍ مشيّعَا
فقلتُ لها لو كنتُ أعطيتُ عنكم ،،، عَزاءً لأقلَلْتُ الغَدَاةَ تضرُّعَا
فقالت أكُلَّ الناسِ أصبحتَ مانِحًا ،،، لسانَكَ كيما أن تغُرَّ وتخدعَا

[ديوانه، ص: 126، تحقيق حسين نصار]

محمد بن إبراهيم 20-10-2018 11:21 PM

ِ
 
وقال جميلٌ أيضًا:
بثينةُ قالتْ يا جميلُ أربتنِي * فقلتُ كلِانا يا بثينَ مُرِيبُ
وأريبُنا من لا يؤدِّي أمانةً * ولا يحفَظُ الأسرارَ حينَ يغيبُ
[ديوانه، ص:29]

عائشة 21-10-2018 01:20 PM

بورك فيكم
فاصل1
.
قال حاتم الطَّائيُّ: [ من الطويل ]
.
وقائلةٍ أَهْلَكْتَ في الجُودِ مالَنا ،،، ونَفْسَكَ حتَّى ضَرَّ نَفْسَكَ جُودُها
فقُلْتُ دَعِيني إنَّما تِلْكَ عادةٌ ،،، لِكُلِّ كَرِيمٍ عادةٌ يَسْتَعِيدُها
.
قال أبو صالحٍ: يتعوَّدُها؛ أي: إنَّما هي شِيمتي، ولكلِّ كريمٍ شِيمةٌ.
.
فاصل1
[ «ديوان شعر حاتم الطائي وأخباره» صنعة: يحيى بن مدرك الطائي، رواية: هشام الكلبي،
دراسة وتحقيق: د. عادل سليمان جمال، ص: 172، ط: المجمع الثقافي ]

محمد بن عبد الحي 21-10-2018 03:06 PM

جزاكم الله خيرا، وأحسن بكم
قد نفسَّت عنا أمُّ عبدِ الله نفَّسَ الله عنها !
فاصل1
قال سلمان بن عبد الحميد الحموي الحنبلي (ت: 805) – وهو من شيوخ الحافظ ابن حجر– ردًا على زوجته وقد أكثرت من لَوْمه على إهلاك مالِه في شِراء الكتب:
وقائلةٍ أنفقتَ في الكُتْبِ ما حَوَت ،،، يمينُك من مالٍ، فقلتُ: دعيني
لعلِّي أرى فيها كتابًا يَدُلُّنـــــي ،،،لأخْذِ كتــــابي آمِنًـا بيــميني
فاصل1

أحمد البخاري 21-10-2018 05:37 PM

نفعَ الله بكم
حديثٌ لطيفٌ جميل
ولا بأسَ بذكر هذين البيتين:


يَقولونَ ذكرُ المَرْء يَحيا بنَسْلهِ * ولَيْسَ لَهُ ذكْرٌ إِذا لَم يكنْ نَسْلُ
فَقلتُ لَهُم نَسلي بَدائعُ حكمتي * فإنْ فاتَنا نَسْلٌ فإنَّا بها نَسْلو

قالَهما أبو الفتح البُستي
بارك الله فيكم

عَرف العَبيرِ 21-10-2018 08:28 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم (المشاركة 56787)
بارك الله فيكم.
هذا البيت لا تفنيد فيه ولا رد لقول، ولكنه موافق لشرط الحديث من جهة اللفظ، فلا بأس أن يذكر معنا.
قال العباسي بعد ذكر بيت أبي الرقعمق وما فيه من شاهد على المشاكلة في البلاغة: (ومثل البيت قول ابن جابر الأندلسي من الكامل:
قالوا اتَّخِذْ دُهنًا لقلبك يشْفِهِ * قلتُ ادهنوه بخدِّها المتورِّدِ
وذكرت باشتهاء أبي الرقعمق قول بعضهم من الخفيف:
قال لي عُوَّدِي غداةَ أتوني * ما الذي تشتهِيه واجتهدُوا بِي
قلتُ مُغْلًى فيه لسانُ وُشاةٍ * قطّعوه فيه بصنعٍ عجيبِ
وأُضيفَتْ إليهِ كبْدُ حسودٍ * فُقِئت فوقَها عيونُ الرقيبِ) اهـ

بارك الله فيكم أبا أنس ونفع بكم
جزاكم الله خيرًا

عَرف العَبيرِ 21-10-2018 08:44 PM

قال ابن دقيق العيد:

وقائلةٍ مات الكرامُ فمن لنا ... إذا عضّنا الدهر الشديد بنابه
فقلتُ لها من كان غاية قصده ... سؤالا لمخلوق فليس بنابه
المستطرف في كل فن مستظرف 1/303

عائشة 22-10-2018 01:50 PM

جزاكم اللهُ خيرًا، وبارك فيكم
فاصل1
.
قال صلاح الدِّين الصَّفديُّ: [ من الطويل ]
.
وقائلةٍ فيمَ اجتهادُكَ للغِنَى ،،، وقَدْ رَقَدَتْ للحَظِّ مِنكَ عُيونُ
فقُلتُ لها واللهِ ما بيَ حاجةٌ ،،، لتَحْصيلِ دُنْيا فالأُمورُ تَهُونُ
ولكنْ حُقوقٌ للعُلا قَد ترتَّبَتْ ،،، علَى ذِمَّتي مفروضةٌ ودُيونُ
فلَوْ وجَدَتْ كفِّي لبرَّأْت ساحتِي ،،، وكنتُ أُرِيكِ الجُودَ كيفَ يكونُ
.
[ «شرح لامية العجم» للصفدي (1/ 138) ]

محمد بن عبد الحي 22-10-2018 03:50 PM

جزاكم الله خيرًا
فاصل1
وفي القصيدة المنسوبة إلى السموأل:
وقائلةٍ: ما بال أسرةُ عادِيا ،،، ؟؟؟ وفيهم قلَّة ونحول
تعيِّرنا أنا قليلٌ عديدُنا ،،، فقلتُ لها: إن الكرامَ قليل
وما قل من كانت بقاياه مثلَنا ،،، شبابٌ تسامى للعلا وكهول
فاصل1
البيت الأول ليس في الدِّيوان المطبوع مع ديوان عروة، وهو في ديوان الحماسة ط عسيلان: تنازى وفيهم... ولم يشرحها هنالك، ومن عجبٍ أني لم أفكر قبل أن أنظر في معناها، وقد نظرتُ الآن في القاموس فلم أجدها، فرحم الله من دلَّني عليها، أو أصلحها إن كانت مصحَّفة.
جزاكم الله خيرًا
فاصل1


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:25 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ