ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (http://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة تعلُّم الإنشاء والبيان (http://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=22)
-   -   { شغفتني حبّا ...! } (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=12690)

شهد العمري 30-01-2016 02:07 PM

{ شغفتني حبّا ...! }
 
كم أكره هذه السطور الفارغة ، أريد أن أرى الكلمات تتراقص عليها، ولكن.. لا أستطيع
ولو استطعت، هل سيخفف ذلك ما في قلبي من حبك وعشقك والهيام بك ؟؟!
حسناََ سأحاول وهيهات هيهات أن أنجح ..

يا طيبة الطيبة يا دار الأبرار كم أنت محظوظة !! لا أخفي عليك أني كلما تخيلت المصطفى وقدماه الشريفتان تطآن ثراك وتصورته وهو يشرب من زلال ماءك ويمس جبينه الشريف ترابك الطاهر في أسمى مقامات العبودية ، تتملكني الغيرة وأتمنى أن لو كنت ذرة من ترابك أو قطرة من ماءك أو.. جذعٍ يحن ويشتاق لحبيبه!!

أتذكرين يا محبوبتي لحظات الفراق ؟؟ آه منها ما أقساها تلك الليالي التي سهرتها بصحبة البدر ليسليني ويقول " صبراََ فان اللقاء قريب " فأرى وميض وجهك مثل البرق في ظلمة الدجى ولكن سرعان ما يزول ويقبل علي ليلٌ من الكمد،، أسأل الله أن لا يعيدها

وها قد عدت يا حبيبتي ، لأسترجع فؤادي الذي تركته عندك وأرتق جرح قلبي المفتوق وأتحدث إلى نخلك المثقل بالرطب ليحكي لي شيئا من عظمة تاريخك !!

يا مدينة المختار قد شغفتني حبا !! واسألي قلبي العاشق الذي انحدب ظهره ووهن عظمه وأثقل كاهله حمل مشاعر الإجلال والاعظام والحب ... لكِ
وسلامٌ عليك

19 ربيع الثاني 1437 هـ

إنما هي محاولة وضيعة فأرجو أن لا تبخلوا علي بنقدكم وبان مواضع الخطأ ( وما أكثرها )
وجزاكم الله خيرا ( مقدماََ )

خالد العاشري 30-01-2016 02:32 PM

الصحيح أن تقولوا: أو قطرةً من مائك، أو جذعًا يحنّ ويشتاق...
وأدع تقييمكم من الناحية الفنية لبعض من هو أهل لها، دون إخفاء استحساني خاطرتكم الجميلة.

شهد العمري 01-02-2016 11:16 PM

جزاكم الله خيرا
أتمنى نقدي فنياََ
لأتمكن من تطوير مهاراتي

خالد العاشري 01-02-2016 11:34 PM

طالب في المتوسطة وتتأتى له الكتابة بهذا الشكل يقتضي منا تشجيعه، وحظه على مزيد من المطالعة والقراءة لأعلام الكتاب والمنشئين، وما نظرت في معلوماتكم الشخصية إلا الساعة، وإنا لنسعد بوجودكم بيننا.

عائشة 02-02-2016 11:41 AM

بورك فيكِ يا شهدُ، وحيّاكِ الله في (ملتقى أهل اللغة).
أحببتُ أن أرحّبَ بك، وأشجّعكِ على الاستمرارِ، وقد سرّني انضمام فتاةٍ في عمركِ إلى هذا الصّرحِ.
ولو كنتُ أحسنُ النقدَ الأدبيَّ؛ ما بخلتُ عليكِ. وأنا أحوج منكِ إلى هذا.
ووصيّتي في هذا المقامِ هي حفظُ القرآنِ الكريمِ.
وفّقكِ الله.

شهد العمري 02-02-2016 10:46 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة (المشاركة 49858)
بورك فيكِ يا شهدُ، وحيّاكِ الله في (ملتقى أهل اللغة).
أحببتُ أن أرحّبَ بك، وأشجّعكِ على الاستمرارِ، وقد سرّني انضمام فتاةٍ في عمركِ إلى هذا الصّرحِ.
ولو كنتُ أحسنُ النقدَ الأدبيَّ؛ ما بخلتُ عليكِ. وأنا أحوج منكِ إلى هذا.
ووصيّتي في هذا المقامِ هي حفظُ القرآنِ الكريمِ.
وفّقكِ الله.

جزاكم الله خيرا جميعا
كم سررت بانضمامي اليكم
شكر الله لكم وزادكم من فضله
ولله الحمد أحفظ نصف القرآن
جزاكم الله خيرًا


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:39 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ