عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 11-04-2011, 12:26 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 720
شكرَ لغيره: 530
شُكِرَ له 1,829 مرة في 616 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
ولكنَّ الإمامَ ابنَ قيِّمِ الجوزيَّةِ -- يذكُرُ سببًا آخَرَ؛ يقولُ في كتابِهِ «طريق الهجرتين» (ص299 - ط. دار عالم الفوائد):
(وخصَّ (المقوينَ) بالذِّكْرِ -وإن كانَتْ منفعتُها عامَّةً للمُسافرينَ والمقيمينَ-؛ تنبيهًا لعبادِهِ -واللهُ أعلمُ بمُرادِه من كلامِه- علَى أنَّهم كلَّهم مسافِرون، وأنَّهم في هذه الدَّارِ علَى جناحِ سفرٍ، ليسوا مقيمينَ ولا مستوطنين، وأنَّهم عابرو سبيلٍ، وأبناءُ سفرٍ) انتهى.

وقالَ الشَّيخُ عبد الرَّحمن السعديُّ -- في تفسيرِه «تيسير الكريم الرَّحمن» (ص835 - ط. مؤسسة الرسالة):
(وخصَّ اللهُ المسافرينَ؛ لأنَّ نفعَ المُسافرِ بذلك أعظم من غيره. ولعلَّ السبب في ذلك؛ لأنَّ الدُّنيا كلها دار سفرٍ، والعبدُ من حين وُلِدَ؛ فهو مُسافِرٌ إلى ربِّهِ. فهذه النَّارُ جعلها اللهُ متاعًا للمسافرين في هذه الدَّار، وتذكرةً لهم بدار القرارِ) انتهى.

قال منصور مهران :
يؤيد قول ابن القيم ، والسعدي ما ورد عن ابن عمر - ما - إذ قال :
أخذ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ببعض جسدي ،
فقال : يا عبد الله بن عمر ؛ كُنْ في الدنيا كأنك غريب ، أو كأنك عابر سبيل ، وعُدَّ نفسَك في أهل القبور .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :