عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 12-03-2017, 12:39 PM
عبد الله علي رمضان عبد الله علي رمضان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2017
التخصص : دراسات إسلامية
النوع : ذكر
المشاركات: 10
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له مرة واحدة في حديث واحد
افتراضي


أن الكلمة القرآنية مسوقة في موقعها المناسب بحيث تعطي بمدلولها ما تلقيه من ظلال المعنى المراد بكماله وتمامه مع ما فيه من إيحاءات، ولو استبدلت بغيرها ما استفيد المعنى المراد. وقد تجد كلمة في القرآن الكريم تعبر عن معنى يعجز البشر عن التعبير عنه إلا بِعِدَّةِ كلمات
ومن أمثلة ذلك أننا لو أردنا بيان فوائد النار في حياة الناس نقول: إنها مما يحتاج إليها في الحضر والسفر وفي طهي الطعام عند الجوع ثم ننعم بدفئها في برد الشتاء القارص. كل هذه المعاني دلت عليها كلمة (المقوين) في قول الله : أَفَرَءَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ ءَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَآ أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَ نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ
والله أعلى وأعلم منقول
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عبد الله علي رمضان ) هذه المشاركةَ :