الحديث: أسئلة عروضية
عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 30-11-2015, 08:53 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,714
شكرَ لغيره: 8,614
شُكِرَ له 12,769 مرة في 5,285 حديث
افتراضي

.

ويُكتَبُ علَى هذا النَّحْوِ:
(مُسْتَفْعِ لُنْ فاعِلاتُنْ)
لأنَّ هناكَ فَرْقًا -كما لا يخفى عليكم- بينَ (مُستفعلن)، و(مستفع لن)؛ فالتفعيلةُ الأُولَى تتكوَّنُ من سببين خفيفين، ووتد مجموع، والأُخْرَى تتكوَّنُ من سبب خفيفٍ، فوتد مفروق، فسبب خفيف.

ويراجع لمزيدٍ من الفائدة:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=9625

وعن سبب تسميته بالمجتثّ: قال الخطيبُ التِّبريزيُّ في «الوافي 155 - بتحقيق: د. فخر الدين قباوة»: (سُمِّي مُجْتثًّا؛ لأنَّ الاجتثاثَ في اللُّغةِ: الاقتطاع، كالاقتضابِ. ويقعُ في هذه الدائرةِ الخفيف، وهو «فاعلاتن مُسْتَفْعِ لُنْ فاعلاتن». ويقع المجتثُّ، وهو «مُسْتَفْعِ لُنْ فاعلاتن فاعلاتُنْ». فلفظ أجزائه يُوافق أجزاء الخفيف بعينِها، وإنَّما تختلفُ من جهةِ الترتيبِ؛ فكأنَّه قد اجتُثَّ من الخفيفِ) انتهَى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :