عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 23-10-2017, 11:02 AM
بصمة فتى بصمة فتى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2017
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : طالب جامعي
النوع : ذكر
المشاركات: 62
شكرَ لغيره: 30
شُكِرَ له 17 مرة في 17 حديث
افتراضي محاولات شعرية فيما يتعلق بمنهج السلف



‏وأجلّ ما منّ الإله على الفتى أنْ قد هداهُ لمنهج الأسلافِ
كم من لبيب العقل في الدنيا غوى عن منهج الحق المبين الصافي
فالحمد لله الكريم بأننا من فضله نمضي مع الأشرافِ


سلفيةٌ نهجي ورأسي في العُلا لا أرتضي حزبا يوالي من عوى
كفّي على كف الكرام ذوي التقى أهل العلوم العارفين بمن غوى


ما ضرّني إن قلتَ عنّي في الورى: متشدّدٌ في النهجِ يمضي في السَّدفْ
ومشتّتٌ شمل الأنام وتدّعي جورا بأنّي لم أشَأْ إلا التّلفْ
مهما افتريتَ فما افتراؤك ضائري كلا ولن أنزاح عن نهج السلفْ


إن الحماة لدين الله والوطنِ هم الليوث التي تمضي مع السلفِ
لما استناروا بنور الوحي قد سلموا من هوّة الزيغ والأهواء والتّلفِ
لا خير فيمن أبى نهج الألى واقتفى نهجا بناه بنو الأهواء في الخلفِ



أكرم بمن تبع الهدى وتجنّبا سُبُل الهوى ومناهج الحزبيةْ
لله در من استقام على الهدى لا يرتضي نهجا سوى السلفيةْ


حماةَ الدين والوطن ونورا في دجى السَّدَفِ
وأسْدا منهمُ ارتعدت ذئاب المّيْن والخرَفِ
على نهج الألى ساروا فما تلفوا مع الخلفِ
ألا والله هم حقا دعاة المنهج السلفي
فكن بالعز مفتخرا وقلها إنني سلفي



وأوفى الناس للأوطان دوما وحصنٌ للشريعة والرعيةْ
يودّون الإمامَ بكل صدقٍ ولا يسعون يوما للأذيةْ
على الغراء ساروا في ثباتٍ ولمّا يرضهمْ نهج الرديةْ
هم القوم الأماثل دون مَيْنٍ على نهج الأُلى نعم البريةْ
فطوبى للذي قد كان حقا على السلفية البيضا النقيةْ
على نهج الإله ومصطفاه كذاك وصحبه حتى المنيةْ


والـحق يـعلو وإن عـزّ الـنصير لـه فلا تكنْ من جفاء الناس مضّجرا
واشدد يديك على نهج الألى فبِهِ تلقى الحبور وتغدو فـيهِ منتصرا



خير العطاء من المنّان بارئِنا أن ينشأ المرء من بيتٍ على الدينِ
دارٌ على منهج الأسلاف قائمةٌ لم تُبنَ يوما على الإحداث والمَيْنِ


سأسقيها دمائي دون هَوْنٍ إذا احتاجتْ إماراتي لدمّي
وروحي دونها والله ليستْ عليّ عزيزةً أو بالمهمّ
أنا السلفيّ نهجا وانتماءً أسير وراء منهاجٍ أشمِّ
أذود عن البلاد بكل وادٍ فحفظ الدين والأوطان همّي
صدعتُ بطاعة الحكّام جهرا وحرفي أسمعتْ أُذْن الأصمّ
برئتُ من التحزّب لستُ أرضى دروبا قد سعت فينا لهَدْمِ
ولستُ إلى الخوارج أو بَنِيهمْ أميل فإنّ ذا جورٌ بحُكمي
فيا مَن قد غزاه الحقد مهلا دعِ البهتان ما مثلي بخصمِ


في طريق الحق لن تلقَ زهورا بل ستلقى الشوك يسعى للأذيةْ
فاصطبر لله في دربٍ عصيبٍ كي تذوق السّعد من بعد المنيةْ
__________________
واجــعل لـنفسك فـــي الـبرية بـصمةً تـمــتـاز بالــمــعـــروف فــيــهـا يـــــا فـتى
كـــن نـبـع خـيرٍ فـي الــحـيـاة سـبـيـلـه نهج الأوائـل لا يـصاحب مــن عــتا
واصدع بصوت الحق وانصر أهله واصــبـر عـــلى مُرّ الـقـضـاء إذا أتـى
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( بصمة فتى ) هذه المشاركةَ :