عرض مشاركة واحدة
  #96  
قديم 21-01-2016, 08:02 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,090 مرة في 438 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم جميعا

وقال بعضُ عباد الله:

خطٌّ تنمَّقَ كاتِبٌ في نَسْجِهِ فأبانَ عِقداً بالجُمانِ مُرَصَّعا
ليلٌ تلَألأَ في نهارِ طُروسِهِ فأرانيَ المَلوَينِ في وقْتٍ مَعا
إِن راحَ يرقُمُ في المَهارِقِ لَمْ يَدَعْ لدَعِيِّ خَطٍّ في الكِتابَةِ مَطمَعا
أنت شاعر يا ابن أخي (!) ولكن حدثني عن تلألؤ الليلِ كيف يكونُ ؟ وكيف يكون محله النهار ؟ والله يقول : والنهار إذا جلاها !
أنت تريد اجتماعهما أو دخول أحدهما في الآخر ، ليل تخلل ... ، تناثر في نهار ... مثلا !
ثم حدثني عن ( تنمق ) : أليس هو مطاوع ( نمق ) ، والتنميق فعل المنمِّقِ والتنمُّق أثره في المنمَّقِ وهو الخطُّ .
نعم ، وجدت في بعض الكتب : ( وكان لا يتنمق في كلامه ) ، ونحو هذا ، ولكن هذا لمعنى التكلف ، أو التظاهر ، ونحو ذلك ، وليس مرادا هنا .
فما قولك يا ابن أخي ؟!
__________________
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :