عرض مشاركة واحدة
  #104  
قديم 26-01-2016, 05:09 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,424 مرة في 1,192 حديث
افتراضي

ما شاء الله! بارك الله فيكم
وشكراً على التَّصحيح، ولعلّه أراد الرُّقعة، أو الصّحيفة




لبَعضهم، على لسانِ قَلَم:

كَم رَوضةٍ نَبَتَتْ في الطّرسِ أَنبَتَها خَطِّي تَذلُّ لها مِن حُسنها الحِبَرُ
لها السُّطورُ غُصونٌ والحروفُ بها زَهرٌ وزُهْرُ المعاني بَينها ثَمَرُ
تُضيءُ فيها المعاني وهْيَ حالِكةٌ سَوداءُ يَعجَبُ من إشْراقِها القَمَرُ

تَبْقى على غابِرِ الأيَّامِ ناضِرةً ولا تحُولُ إذا ما صَوَّحَ الشَّجَرُ


[المجموع اللفيف، للأفطسي ، ص:92]


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :