عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 10-01-2016, 12:20 AM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

( .... وفي الحديث: «كل خطبة لا يصلى فيها على النبي فهي شوهاء» أي قبيحة .
لم أقف عليه بهذا اللفظ، لكن وجدت نحوه في حديث المعراج الطويل بلفظ: «وجعلتُ أمتَك لا تجوز عليهم خطبةٌ حتى يشهدوا أنك عبدي ورسولي». ) .

لا أرى صلة بين الحديثين ؛ فهل :
الشهادة بالرسالة = الصلاة على النبي
قبح الخطبة = عدم جوازها
؟
وتسمية الخطبة الخالية من الصلاة ( شوهاء ) يذكره أهل اللغة والبيان عرفا لغويا ، كما يظهر مما ذكره صاحب البيان وصاحب اللسان ، كما يسمون الخطبة الخالية من الحمد ( بتراء ) ، وكثير من الكلام الجاري مجرى المثل يظنه من ليس له تمييز في الحديث ولا بصيرة حديثا أو أثرا ، ثم يورده على هذا من غير بحث ولا تحقيق ، فلعله دخل على هذا الشارح من هذا الباب ، ويكثر في الشراح والمحشين من متأخري أصحاب المذاهب الضعف في معرفة الحديث ، وهذا أمر ظاهر .
والله أعلم .
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :