عرض مشاركة واحدة
  #145  
قديم 06-07-2019, 07:39 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 900
افتراضي

196- لَمْ يُعَادِ اللهُ الْعَبِيدَ وَلَكِنْ شَقِيَتْ بِالْغَبَاوَةِ الْأَغْبِيَاءُ
اللغة

ظاهرة
المعنى

إن ما شرعه الله من الجهاد ليس معاداةً منه سبحانه للعبيد ولكنهم أغبياء يشقَوْنَ بالغباوة إذ الأدلة على وجوده سبحانه ظاهرة في كل شيء.

وفي كل شيء له آيةٌ ... تدل على أنه الواحد

فالذين لا يرون هذه الآيات، أو يرونها ولكنهم يكابرون هم من الأغبياء الذين لا يعرفون الحق إلا بالقوة.


197- وَإِذَا جَلَّتِ الذُّنُوبُ وَهَالَتْ فَمِنَ الْعَدْلِ أَنْ يَهُولَ الْجَزَاءُ

اللغة

(جَلَّ الشيءُ) يَجِلُّ: عَظُمَ

(هالَهُ الشيءُ): هَوْلًا من باب قال: أفزعه

المعنى

وإذا عَظُمَتِ الذنوب جدا كان العدلُ أن يكون الجزاءُ على قدر هوْلِ الذنوب وكِبَرِها.
منازعة مع اقتباس