عرض مشاركة واحدة
  #146  
قديم 06-07-2019, 07:41 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 900
افتراضي

198- أَشْرَقَ النُّورُ فِي الْعَوَالِمِ لَمَّا ... بَشَّرَتْهَا بِأَحْمَدَ الْأَنْبَاءُ
اللغة

ظاهرة
المعنى

لما جاءت الأنباء بالبشارة بمولد أحمد النبي الخاتم أشرق النور في العوالم وبدأ ظلام الجهل يزول

199- بِالْيَتِيمِ الْأُمِّيِّ وَالْبَشَرِ الْمُوحَى ..م.. إِلَيْهِ الْعُلُومُ وَالْأَسْمَاءُ
اللغة

ظاهرة
المعنى

أشرق النور في العوالم لما جاءت البشارة بالنبي الموصوف بهذه الصفات وهي أنه يتيم أُمِّيٌّ بَشَرٌ موحى إليه.
وأشار الشاعر بقوله: (موحى إليه العلوم والأسماء) إلى أنه مع كونه بشرا أُمِّيًّا إلا أن علومه كانت عن طريق الوحي من الله فلهذا كانت الأميةُ فيه كمالا؛ لأنها دليل على صدق نبوته، وإن كانت صفة نقص في غيره إذ إن معرفته بأنواع العلوم التي لا يعرفها بشرٌ أميا كان أو عالما لَدليل على أن هذا الأميَّ رسولٌ من عند الله وصادق في دعواه.
منازعة مع اقتباس