عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 21-04-2018, 11:08 AM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,905
شكرَ لغيره: 4,086
شُكِرَ له 5,186 مرة في 1,787 حديث
افتراضي

السَّكت
..
ولا سكتَ قبلَ الهمزِ ﴿يَنْئَوْنَ﴾ ﴿مِنْ أَجْرِ﴾
..
من الأصول :
السَّـكتُ على السَّاكنِ قبلَ الهمزةِ :وهو نوعانِ :

1. سكتٌ عامٌّ: وهو السَّـكتُ على السَّاكنِ الصَّحيحِ الموصولِ أو المفصولِ ، كما مثَّلَ النَّاظمُ بقولِه : « ﴿ يَنْـئَـوْنَ ﴾ ، ﴿مِنْ أَجْرِ﴾ » ، وعلى ( أل ) التَّعريفِ إن وقعَ بعدَه هَمزٌ ، و﴿ شيء ﴾ ، و﴿ شيئا ﴾ .
2. وسكتٌ خاصٌّ: وهو السَّـكتُ على : ( أل ) ، و﴿ شيء ﴾ ، و﴿ شيئا ﴾ .
وليس لحفصٍ من طريقِ الشَّاطبيَّـةِ سكتٌ عامٌّ ، ولا خاصٌّ .
ومن الفرش :
السَّـكتُ في مواضعَ مخصوصةٍ : وهو على قسمين :
..
مِنه ما هو خاصٌّ بحفصٍ:
وإليهِ أشارَ النَّاظمُ بقولِه :

« و﴿بَلْ رَانَ﴾﴿مَنْ رَاقٍ﴾ و﴿مَرْقَدِنَا﴾كذا....................
....................﴿لَهُو عِوَجًا﴾ » بالسَّكتِ « في الأربَعِ الغُرِّ »
وتَفصيلُها كالآتي :
1. السَّكتُ على ألفِ التَّنوينِ في كلمةِ ﴿ عِوجًا ﴾ في أوَّلِ سُورةِ الكهفِ .
2. السَّكتُ على كلمةِ ﴿ مَرقَدِنَا ﴾ في سُورةِ يَس في قوله : ﴿ مَن بَـعَثنَا مِن مَرقَدِنَا ﴾ الآية : [52] .
3. السَّكتُ على نُونِ ﴿ مَن رَّاق ﴾ في سورةِ القِيامةِ ، الآية : [27] .
4. السَّكتُ على لامِ ﴿ بل رَّانَ ﴾ في سورةِ المطفِّـفِينَ ، الآية : [14] .
والسَّكتُ في هذه المواضعِ الأربعةِ مِن دُونِ تنفُّسٍ ، أو القَطعُ بالوقفِ - فيما يصحُّ الوقفُ فيهِ مِنها - واجبٌ لحفصٍ مِن طريقِ الشَّاطبيَّةِ ، وليسَ له الوَصلُ دون سكتٍ فيها مِن هذهِ الطَّريقِ .
..
ومنه ما هو عامٌّ لجميعِ القـرَّاءِ:
وهو :
1. السَّكتُ على هاءِ ﴿ مَـٰلِـيَهْ هَلكَ ﴾ في سورةِ الحاقَّةِ ، الآيتان : [28، 29] ويَجوزُ في هذا الموضعِ كذلك :
...- الوقفُ .
...- والوَصلُ ، معَ إدغامِ الهاءِ في الهاءِ .
2. السَّكتُ على آخرِ الأنفالِ ، على قولِه : ﴿ إِنَّ اللهَ بِكُلِّ شيءٍ عليمٌ ﴾ ثمَّ ابتداءُ سورةِ التَّوبةِ دونَ تنفُّسٍ بين السُّورتَين ، بل يَسكُتُ القارئُ سكـتةً لطيفةً ، ثمَّ يُواصِلُ القراءَةَ .
...ويجوزُ كذلك في هذا الموضعِ :
...- الفصلُ بين السُّورتَين بالوقفِ .
...- أو الوَصلُ دونَ وقفٍ أو سكتٍ .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :