عرض مشاركة واحدة
  #826  
قديم 06-07-2018, 02:20 PM
عزام محمد ذيب الشريدة عزام محمد ذيب الشريدة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2014
السُّكنى في: المملكة الأردنية الهاشمية
التخصص : اللغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 1,001
افتراضي

تمايز مستوى نظم التراكيب في إطار الصيغة
تقوم اللغة على الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية ، والإنسان يتحدث بمستويات متعددة وبلغات متعددة تحت رعاية الاحتياج المعنوي غالبا واللفظي نادرا مع علامات أمن اللبس ليكون بعيدا عن اللبس والتناقض وهو غاية كل لغة من لغات العالم ، كما هو الحال في هذه التراكيب التي تتمايز من حيث مستوى النظم في إطار الصيغة نظرا لاختلاف منزلة المعنى بين أجزاء التراكيب:
يقول العرب: أحب الطلاب ولا سيما زيدٍ
ويقولــون: أحب الطلاب ولا سيما زيدُ ُ
ويقولـون : أحب الطلاب ولا سيما زيدا
التركيب الأول على إضافة سي إلى زيد وما زائدة ،أي:أحب الطلاب ولا مثلَ زيدٍ ، وهذا أرجح الوجوه الثلاثة ، لأن منزلة المعنى على أشدها بين أجزاء التركيب ، ثم يأتي الرفع على أنه خبر لمبتدأ محذوف ، أي: أحب الطلاب ولا سيما هو زيدُُُ ُ كائن أو موجود ، وهو الوجه المرجوح ، بسبب ضعف منزلة المعنى بين أجزاء التركيب ، بسبب حذف العائد المرفوع مع عدم الطول ، واستعمال ما مع من يعقل ، ثم يأتي النصب على التمييز لـما وهو الوجه الضعيف المختلف فيه بسبب انخفاض منسوب منزلة المعنى بين أجزاء التركيب لأن التمييز نكرة وزيد معرفة ، وهذه المستويات تعيش جنبا إلى جنب في الحياة الثقافية العربية .
وبهذا يتضح أن اللغة تقوم على الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية ، وأن الإنسان يتحدث بمستويات متعددة وبلغات متعددة تحت رعاية الاحتياج المعنوي غالبا واللفظي نادرا مع علامات أمن اللبس ، وأن الإنسان يتحدث بحسب الأهمية المعنوية في الأصل وفي العدول عن الأصل ،وأن منزلة المعنى هي الضابط والمعيار في تمايز معنى التراكيب ونظمها وإعرابها ،وباختصار:الإنسان يتحدث تحت رعاية الأهمية المعنوية وعلامات أمن اللبس، ويكفي المتكلم أن يقول كلاما مفهوما بعيدا عن اللبس والتناقض .
منازعة مع اقتباس