عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 01-11-2016, 07:33 PM
ابن النعمان ابن النعمان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
التخصص : اختصاصي تحاليل طبية وأمراض دم
النوع : ذكر
المشاركات: 41
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 17 مرة في 16 حديث
افتراضي


[ الغيظ]

تقول: غضب الرجل غضبا وتلظي عليك تلظيا واغتاظ منك اغتياظاً وامتعض منك امتعاضاً وتذمر تذمراً وتضرم تضرماً وتقول قد هاج هائجه وفار فائره وتقول: قد وجده مغيظا محنقا محفظاً (والحفيظة الغضب) تقول: اثار ذلك حفيظته (أي غضبه) ووجدته قد ملىء غيظا وحقدا.
تفصيل الغضب: العَتْبُ ثم الْمَوْجِدة ثم السخط وهو اعلى المراحل.

[ اطفاء الغيظ ]

تقول: سللت سخيمته واطفأت نار غضبه ونزعت سخيمة قلبه.
وتقول: عتب علي صديقا عتبا فاعتبته أي ارضيته وتقول: لا صبر لي علي موُجِدَتِهِ وَوَجَدَ علي ابي موْجِدَةً وسخط علي زيد السلطان سُخطا والسخط لا يكون إلا ممن هو فوقك وتقول: حرضت فلان على كذا تحريضا وحرضته على فلان اذا حملته على ايذائه والاساءة اليه.

[ الثلب والطعن ]

تقول: ما زال فلان يذكر معايب فلان ومناقصه ومعايره ومخازيه ومقابحه ومثالبه ومشاينه .
قالت ليلى الأخيلية في المعاير:
لعمرك ما في الموت عارا على الفتى..
اذا لم تصبه في الحياة المعايرُ
ويقال ثلب فلان وتنقصه وعابه وقدح فيه وطعن عليه ويقال عيرته كذا لا بكذا .
ويقال: ندد به وزرى عليه وشتر به وشتر عليه وَضَرَّسَهُ ووقع فيه وَقَرَّعَ صفاته واستطال في عرضه (والفحش والخنا والرفث والقذع القبيح من الكلام).
وتقول: فلان بذيء اللسان مِلْحَبٌ وسباب والحمته عرض فلان اذا امكنته من شتمه.
وتقول: كانت من فلان شتائم وقوارص ونواقر نعوذ بالله من نواقره وقوارعه وقواذعه وقوارص لسانه.

[المدح]

تقول: اطريت الرجل واطرأته ومدحته وقرظته وزكيته في الدين وتقول: ما زال فلان يذكر محاسن فلان ومحامده ومناقبه وفضائله ومكارمه ومفاخره ومآثره ومعاليه.

[البعد]

تقول: بعدت الدار بيننا ونأت وشَطّتْ وشحطت وتراخت (والبعيد والنازح والقاصي والناءي والشاسع واحد)وتقول: بعدت نواهم وانشقت عصاهم إذا تفرقوا واستقرات نواهم إذا اقاموا ويقال: مكان سحيق ومحلة نازحة ومسافة شاسعة وخطوة نائية وطية بعيدة ومزار قاص ودار متراخية.

[قرب المسافة والخطوة]

تقول: قربت الدار بيننا وتدانت وكربت وكثبت ويقال: فلان بقربي وبمرأي مني ومسمع وكان ذلك بعين فلان وسمعه وتقول: ازف الرحيل وحان وآن.

[التقصير]

تقول: ضَجَّعَ فلان في الأمر وغبب فيه وفتر وونى وقصر وتراخى وفشل وتهاون وفي الأمثال: اقصر لما ابصر واقصر إذا نزع عن الأمر وهو يقدر عليه وتقول: ثبط فلان الأمور وريثها وربثها، (والتقصير والتفريط والتضجيع والتغبيب والتهاون والتواني واحد).

[الجهد والسعي]

تقول: اجتهد فلان في الأمر وجد ودأب ولم يأتل وصرف في الأمر عنايته واستنفذ وسعه وافرغ مجهوده وحاول جهد استطاعته ولم يأل ولم ين وبذل جهده وطاقته وتقول: لم يأل في الأمر جهدا.

[انتظام الامر]

يقال: قد انتظم لفلان الأمر والتدبير واتسق واستتب واستقام والتأم وتهيأ واستذف وهو من الذفيف أي السريع.

[التواتر وضده]

تقول :تواترت الكتب بيننا وتوالت وترادفت وتداركت وتتابعت وتواصلت وتعاقبت وتكاثفت وتقول:انثالوا عليه إذا تتابعوا إليه وتهالكوا عليه وجاؤه ارسالاً وَتَتْرَى وتقول: اقبلوا جماعات وشتى وفرادى ومثنى وتقول: في الضد تأخرت الكتب وتراخت وتباعدت وغبت وانقطعت وتباطأت.

[التباس الأمر]

يقال: التبس الأمر والتدبير واشكل واشتبه واختلط واستعجم واستبهم واستغلق واعضل والتوى والتات والتبك
وتقول: لبست على فلان الأمر وفلان على غمة من امره ولبس من امره وهو فى حيرة من امره وقد تحير فى امره وتاه وتقول: قد ركب المغمضة والمعمة اي ركب الامر على غير بيان.

[وضوح الأمر]

تقول : قد انكشف الأمر ووضح واضاء وعلن واشرق وزهر وازهر واسفر وبان واستبان وانجلى وتقول: قد افترت الأمور عن كذا وانجلت واسفرت وفي الامثال صرح الحق عن محضه وقد تبين الحق لذي عينين وقد ابدت الرغوة عن الصريح أ ي انجلى الأمر وتقول: قد احققت الأمر إذا جعلته حقا وحققته اذا تيقنته وتقول: قد وقفت على حقيقة الأمر وجلية الأمر وتبيانه وتقول : انكشف الغطاء واسفرت الظلمة
وزال الإرتياب وبرح الخفاء ووضح الحق وحصحص ولاح المنهاج واستوى المسلك.

[إعتياص الأمر وصعوبة المرام]

تقول: قد اعتاص عليه الأمر فهو معتاص وعسر فهو عسير وتوعر فهو متوعر وعضل وتعذر وإلتاث وتشدد وألتوى وتلكأ تلكواً ويقال: تلكأ عن الأمر اي تباطىأ عنه وتقول: هذا امر منيع المطلب صعب المرام بعيد المتناول وعر الملتمس صعب المزاولة شديد المراسة عزيز المطلب كؤود المطلب معجز الدرك وتقول: واللّه ليرومن فلان من ذلك مراما بعيدا وليكابدن منه صعودا باهظا وكتب بعض الكتاب اما معروفك فغير وعر على ملتمسه ولا حَزْنٍ على طالبه وفي الأمثال شر ما رام امرؤٌ ما لم ينل ويقال:كلفتي عرق القِرْبَةِ اي امرا صعبا.

[إنقياد الأمر]

تقول: انقاد له الامر وتيسر له وتسهل
وتقول: هذا امر قريب المتناول سهل المرام سلس المطلب داني الملتمس
وتقول: اتاه الأمر عفوا صفوا لم يخلق له وجها ولم يمد اليه يدا ولا تجشم فيه مشقة ولا خاض فيه غمرة وفي الأمثال: هذا الأمر على حبل ذراعك (يراد انه قريب) وهو على طرف الثمام فيبعد متناوله والثُّمَام شجرة لا تَطُول وتقول: سآخذ ذلك من كثب اي قريب. وتقول: إنقاد له ما تصعب من أمر وامكن ما امتنع وعفا ما تعذر وسهُل ما توعر.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ابن النعمان ) هذه المشاركةَ :