عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 03-11-2016, 04:36 PM
ابن النعمان ابن النعمان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
التخصص : اختصاصي تحاليل طبية وأمراض دم
النوع : ذكر
المشاركات: 41
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 17 مرة في 16 حديث
افتراضي

[الشخوص]

يقال: قد ازف خروج فلان وحان وآن وقرب واجم واحم واظل وتقول: تأهب لهذا الأمر الآزف الحادث.

[الزحف]

يقال: قد زحف فلان نحو العدو زحفاً ودلف دلوفاً ويقال: ذهب لطيته ووجهته وسار وتقول: قد قصد فلان قصد فلان وحرد حرده وصمد صمده واقبل قبله وامه وتيممه وتوجه نحوه وانتحاه وتسمته.

[الإعجال وضده]

يقال: اعجلت الرجل وحفزته وافززته واستعجلته وتقول في ضده: ثبطت الرجل وريثته واستأنيته وتقول:استخفه الأمر وازدهاه وتقول: رأيته مستوفزاً ومتحفزاً وعلى وفز (والجمع اوفاز) ويقال في الإستعجال: العجل العجل البدار البدار السبق السبق وتقول في الاستيناء: مهلاً ورويدك وعلى رسلك ويقال: حدوت الرجل على الأمر وحثثته وبعثته وحركته واحمشته (الإحماش اشباع النار من الحطب) وفي القتال تقول: حضضت الرجل وحرضته وشحذته ويقال في صفة العجول: فلان عجول ونزق وزهق ومع فلان خفة وطيش ونزق وزهق وطيرورة.

[التفرد بالأمر]

تقول: فلان نسيج وحده في الأدب وواحد زمانه (واوحد عصره واوحد في ادبه عند انقطاع القرين) وفريد زمانه وهو كوكب نظرائه وغرة اهل بيته وزهرة اخوانه وحلية اكفائه (والفريد والوحيد والخريد والفذ واحد) .
والفذ واحد والتوأم اثنان والوتر واحد والشفع اثنان وتقول: جاؤا فرادى واشتاتاً وجاء كل واحد منهم على طياله وعلى حدته فإذا جاؤا جميعا قلت: جاؤا جماً غفيراً وجاؤا افواجاً وفوجً بعد فوج وجاؤا قضدهم بقضيدهم وجاؤا ارْسَالاً اي تَبِعَ بعضهم بعضا.

[ باب الاضطرار الي صنيع شيء]

يقال احوجني فلان الي فعل كذا و
والجأني وحداني وحرضني وحثني وحضني وحملني عليه واشأني.

[باب الولوع]

تقول: قد لهج فلان بالشعر واولع به وشغف به واشتهر به ونهم به
واغرم به وتهتر به ودَرِبَ به (الدُّرْبَةْ العادة).
وفي الحديث: منهومان لا يشبعان منهوم بالمال ومنهوم بالعلم.
وتقول: جري فلان علي عادته وطريقته وشاكلته ووتيرته اي جري علي مذهبه وسيرته وسبيله.

[الحلم]

تقول: ما احلم فلان واوقره واسكن ريحه واحسن سمته وما ابعد اناته وما اقصد هديه واخفض جأشه (والدماثة السكوت في عقل والرصانة الحلم).
ويقال: مع فلان اناةٌ ووقارٌ وحلمْ وسمتٌ وسكينةٌ ودَعَةٌ.
ويقال: هو ثابت العقل راجح الحلم ثابت الوطأة والتُّؤَدَةِ ووازن الرأي خافض الجناح هين لين وقور.
وتقول في السكون والهدوء: ما زلنا نسير بأوقع طائر واسكن ريح واخفض جأش واتم سكينة واطيب ريح.

[الملالة]

يقال: مل فلانٌ فلاناً ملالة وسئمه سَاءَمَةٌ وبرم به برما واجتواه وتقول: امللت فلاناً ومللته واسأمته وسئمته وبرمت به وابرمته فهو ممل مبرم مسأم وملول ومسؤم وتقول اجتويت البلاد واستوخمتها اذا كرهتها.

[باب فعل الشىء اولاً وآخراً]

تقول: احسن او اساء فلان اولاً واخراً وسالفاً وحادثاً وآنفاً وبادياً ومفتتحاً ومكرراً ويقال: بدأ في الأحسان وغيره واعاد واحسن عوداً على بدء ورجع عوده على بدئه.

[اجناس النوم]

النوم والرقاد والسنة والكرى والهجود والهجوع والسُّبات والقائلة (السُّبات نوم العليل والقائلة نوم الظهيرة).
ويقال: فلان هاجع وقائل وهاجد ونائم وراقد والجمع نائمون وقُيَّلٌ وهُجَّدٌ وهجود ورُقَّدٌ ورقود.

[السهر]

يقال: سهرت من السهر وارقت من الأرق وسهدت من السهاد ويقال: ارقني وآرقني واسهدني وسهدني.
يقول بشر:
فبت مُسَهَّداً ارِقاً كأني.. تمشت في مفاصلي العقار
ويقال: ما اكتحلت بنوم وما نمت الا غراراً وانما اغفيت اغفاءً وتقول: رجل سُهُدٌ إذا كان قليل النوم ويقال: ايقظت فلان من سنته ونبهته من رقدته واهببته من نومه.

[باب بمعنى فلان شر الناس]

تقول: فلان شر الوري وشر البرية وشر العباد وشر الجِبِلَّةِ والخلق (والجمع الجِبِلَّاتُ) وشر الثقلين وشر الحيوان (الحيوان كل شيء فيه روح والثقلان الأنس والجن وقيل العرب والعجم والثقلان ايضاً اهل المللة واهل الذمة الذين عليهم الجزية ولهم من المسلمين الذمة وهم اليهود والنصارى والمجوس اما اهل الكتاب اليهود والنصاري خاصة لان المجوس لا كتاب لهم).

[التفضيل]

يقال: هو ابصر ذي عينين واسمع ذي اذنين وابطش ذي يدين واجود ذي كفين وامشى ذي رجلين وابلغ ذي لسان واعف ذي مِقْوَلٍ وقس على ذلك.

[التكوين والخلق]


يقال: برأ الله الخلق يبرأهم وفطرهم يفطرهم وذرأهم يذرأهم ويقال طبع الرجل علي الشرارة وجبل واسس وطوي وبني وفيه غريزة شر ونحيزة شر وضريبة شر.

[السخاء]

يقال فلان سخي وسمح وجواد (والجمع اسخياء وسمحاء واجواد واجاود) وانه اريحي معطاء وفياض وطلق اليدين ورحب الصدر ورحب السرب ورحب اليدين ورحب الزراع وسبط الانامل وندي الكفين وموطأ الاكتاف وانه كريم المهزة واسع الباع والبلد والفناء والفضاء مخلف متلف ومفيد مبيد لم اري مثله اوسع كفاً لطالب ولو اطول يداً بعروف وتقول: ما امجد اخلاقه وافشي معروفه واضفى نوافله واندى انامله واوسع بلده وارحب صدره وابسط كفه واكثر صنائعه واهنأ فواضله واكرم طبائعه وافسح سربه واوطأ كنفه واطول باعه.

[باب البخل]

يقال انسان بخيل وشحيح وضنيين (والجمع اشحاء اشحة واضناء ولئام)
ويقال بخل بالشيء وضن به ونفس به وهو جامد الكفين وضيق العطن ويقال: فلان لئيم المهزة صالت الزند شحيح النفس مكفوف عن الخير مغلول اليد عن الخير والأحسان قصير اليد عن كل خير فصير الباع دنيء النفس (والبخل واللؤم والشح والضن والإمساك والدناءة واحد والممسك والمسيك البخيل).
وفي الأمثال: ما يَبِضُّ حجره ولا تندى صفاته ولا تبل احدى يديه الأخرى.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ابن النعمان ) هذه المشاركةَ :