عرض مشاركة واحدة
  #20  
قديم 06-04-2013, 05:00 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,591
افتراضي

7 - أعجبني قول بعضهم في تعزية من فارق أهله وإخوانه وودَّعهم:
لا تأسَ يا قلبُ من وداعٍ فإن قَلبَ الوداع عادوا
القلب في صدر البيت هو الفؤاد، وفي عجزه معناه أنك إذا عكست حروف (وداع) كانت (عادو)، تُنطق هكذا وتُكتب (عادوا).
فكأنه يقول: ما بين الوداع وبين العودةِ وقولِ الناس: (عادوا) إلا كما تَقلِب حروف هذه الكلمة.
أو يقول: إذا ودَّعت فلا تيأس من العودة وتفاءل بها، فإن الوداع في الحياة مقترنٌّ بالعودة كما اقترن لفظُه بلفظها.
منازعة مع اقتباس