عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 02-06-2013, 09:18 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,591
افتراضي

8 - اشتهر عند الناس أن مطلع مقصورة ابن دريد هو:
يا ظبية أشبه شيء بالمها ترعى الخزامى بين أشجار النقا
ثم بعده:
إما تري رأسي حاكى لونه طرة صبح تحت أذيال الدجى
وهذا البيت الأول لم يروه ابن خالويه، وإنما جعل أول القصيدة قوله: "إما تري..."، وابن خالويه سمع القصيدة من ابن دريد نفسه مرارا، وقرئت على ابن دريد وابن خالويه يسمع، قال ابن خالويه في مقدمة شرحه:
"أنشدنا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي غير مرة، وقرئت عليه وأنا أسمع:
إما تري رأسي حاكى لونه طرة صبح تحت أذيال الدجى"
ثم بدأ في شرح البيت، وأكمل باقي القصيدة.
فابن خالويه سمعها من ابن دريد نفسه مرارا، وليس فيها البيت الذي أوله: "يا ظبية...".
وكذلك التبريزي لم يرو البيت الذي أوله: "يا ظبية..."، وأول المقصورة عنده هو قوله: "إما تري رأسي...".
وقد بين ابن هشام اللخمي حال هذا البيت وروايته، قال ابن هشام في شرحه على المقصورة بعد ما أثبت هذا البيت وشرحه: "وهذا البيت لم يثبت في رواية أبي علي ولا في أكثر الروايات، وإنما وقع في رواية شاذة وهي رواية إسحاق بن مخلد."
قال المحقق في الحاشية: "هو إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن إبراهيم بن مطر بن يعقوب الحنظلي المعروف بابن راهويه المروزي، نزيل نيسابور، وروى عن ابن عيينة وابن المبارك وجماعة،...، وتوفي سنة 237 أو 238"
لكن هذا الذي ذكره المحقق لا يستقيم، لأن ابن دريد ولد سنة 223ه، وابن راهويه توفي سنة 238ه، أي أن عمر ابن دريد لما توفي ابن راهويه كان 15 سنة، وابن دريد لم ينظم المقصورة إلا بعد ما بلغ السبعين، فإنه لم ينظمها إلا بعد سنة 294ه بعد ما ذهب إلى بلاد فارس، فكيف يكون ابن راهويه قد روى هذا البيت في مقصورة ابن دريد وابن راهويه توفي قبل أن ينظم ابن دريد مقصورته بأكثر من 50 سنة؟!
(فالسؤال للإخوة الكرام: من إسحاق بن مخلد الذي نسب إليه ابن هشام اللخمي رواية هذا البيت؟)
والمقصود مما ذكرنا أن البيت لم يقع إلا في رواية شاذة كما قال ابن هشام، وأكثر الروايات لا تثبته، وإنما الصحيح أن مطلع المقصورة هو قوله:
إما تري رأسي حاكى لونه طرة صبح تحت أذيال الدجى
منازعة مع اقتباس