عرض مشاركة واحدة
  #101  
قديم 04-01-2018, 09:02 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 762
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 822 مرة في 459 حديث
افتراضي

132- ذَا الَّذِي كُنْتِ تَلْتَجِينَ إِلَيْهِ لَيْسَ مِنْهُ إِلَى سِوَاهُ الْتِجَاءُ
اللغة

(تَلْتَجِينَ): أصلها "تَلْتَجِئِينَ" فحذفت الهمزة تخفيفا، يقال: لَجَأَ إلَى الْحِصْنِ وَغَيْرِهِ لَجَأً، مَهْمُوزٌ مِنْ بَابَيْ نَفَعَ وَتَعِبَ، وَالْتَجَأَ إلَيْهِ: اعْتَصَمَ بِهِ.
المعنى

هذا القيصر الذي كنت تلتجئين إليه عند الشدائد فيمد لك يدَ العون أصبح الآن هو الظالم المغتصب وليس منه التجاء إلى سواه فهو الظالم وهو الحامي من الظلم، وكأنه نظر إلى قول المتنبي:
يا أعدل الناسِ إلا في معاملتي فيكَ الخصامُ وأنت الخصمُ والحَكَمُ

منازعة مع اقتباس