عرض مشاركة واحدة
  #103  
قديم 18-01-2018, 09:16 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 761
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 822 مرة في 459 حديث
افتراضي

135- فَإِذَا لَقَّبُوا قَوِيًّا إِلَهًا فَلَهُ بِالْقُوَى إِلَيْكَ انْتِهَاءُ
اللغة

ظاهرة
المعنى

ومن تنوعهم في دياناتهم أنهم كانوا إذا ظهر فيهم من هو قوي ظاهر القوة تخضع الناس لقوته وبأسه جعلوه إلها وعبدوه لأنهم يعتقدون أن قوته هذه ليست قوة بشرية بل إلهية جاءت بسبب حلول الإله في هذا القوِىّ فلذلك يجعلونه إلها أو ابن إله. الله عما يشركون

136- وَإِذَا آثَرُوا جَمِيلًا بِتَنْزِيـ ـهٍ فَإِنَّ الْجَمَالَ مِنْكَ حِبَاءُ
اللغة

(التنزيه): التقديس
(الحباء): العطاء
المعنى

وكذا إذا تميز إنسانٌ بجمال زائدٍ قدسوه ونزهوه أن يكون بشرا بل جعلوه إلها أو ابن إله وأن الإله هو الذي أعطاه هذا الجمال وخصه به.
منازعة مع اقتباس