عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 01-11-2016, 07:36 PM
ابن النعمان ابن النعمان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
التخصص : اختصاصي تحاليل طبية وأمراض دم
النوع : ذكر
المشاركات: 41
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 17 مرة في 16 حديث
افتراضي

افتراضي

[كرم المحتد والأصل]

تقول : فلان كريم المحتد والعنصر والمنبت والأصل والمغرس واللأرومة (والجمع منابت ومحاتد ومغارس وعناصر والأرومة والمنتمى والأبوة والجرثومة واحد)
يقال: فلان معمم مخول اي كريم الأعمام والأخوال وفلان مقابل ومدابر اذا كان شريف الطرفين ويقال: هو متردد في الشرف وراسخ النسب ويقال فعل ذلك: لتناسله في الشرف ورساخته في العلم .
والمقرف هو الذي ابوه غير عربي والهجين الذي امه غير عربيةيقال: هو هجين بين الهجنة ويقال: فلان كريم الضئضىء والآصرة.

[الشرف والتسامي]

يقال: فلان غرة مضر وسنامها وتقول: هو شهاب قومه الساطع ونجمهم الثاقب وبدرهم الطالع وسهمهم النافذ.
وتقول: فلان نبعة ارومته وابلق كتيبته ومدرة عشيرته وعميد بيته وفريع اهله وناب عشيرته ملاذهم ولسان قومه هو نظامهم وقوامهم وملاك امرهم وحرزهم وكهفهم وملجأهم ومعقلهم الذي يلجأون اليه.
وتقول: قد طال قومه وفاقهم فوقا وسادهم وزانهم وفضلهم ورجحهم واحياهم أي سبقهم في العلم.

[النسب]

يقال: فلان قريبي ونسيبي إنما نحن فرعا نبعة وغصنا دوحة وشعبتا اصل سليلا ابوة وركيضة امومة ورضيعا لبان وتقول: نشأ فلان وفلان في عش ودرجا من وكر وِمُهِدا في جحر نجلتهما ابوة ونتقتهما امومة وهما ينتسبان الي جرثومة واحدة وتقول شعبة من شعبك وغصن من اغصانك وجارحة من جوارحك وسهم من كنانتك وغرس من غرس يدك ويقال: هما اخوا صفاء وسليلا وفاء واليفا مودة ورضيعا اخوة.

[القرابة]

تقول: حامة الرجل واسرته ولحمته وعشيرته واهله وادانيه وبينهم ضربة رَحِمْ ووشيجة رَحِمْ ويقال: وشجت بك قرابة فلان ومست بك رَحِمُه وتقول: بينهما واشج قربى وآصرة رحم وتقول: بينهم قرابة وآصرة ولُحْمَةٌ ورحم ووشيجة وتقول: بين القوم صهر وبينهم خؤولة وتجمعهم الأبوة وتقول: ابن عمي دِنْيًا ولَحًّا اي لاصق النسب تقول لححت عينه اذا التصقت.
ويقال انت اخي في نسب الأدب وبيني وبينه نسب الرضاع ونسب المودة ونسب الصناعة ونسب الكلالة ويقال: هؤلاء اصهار فلان تريد قوم زوجته وهؤلاء احماء فلانة تريد قوم زوجها.

[الإنتساب]

يقال : انتمى فلان الى اب وانتسب واعتزى وتقول عزوت فلانا الى ابيه وتقول ادعى فلانا نسبا لم يعلقه له سبب ولا اظلته له دوحة.
وتقول : انتخل فلانا قبيلة تحقق بها واختارها وتنحل ادعى وليس منها
قال الفرذدق يهجو البعيث انه سرق شعره:
اذا ما قلت قافيةً شرودا ..تنحلها ابن حمراء العجان
ويقال: للرجل يدخل في القبيلة وليس منها دعي
ويقال : استلحق فلانا فلان اذا انكره ثم عاد ونسبه الى نفسه.

[التجربة]

يقال : يقال جربت الرجل واختبرته وامتحنته وعجمته وعجمت عوده أي بلوت امره وخبرت حاله والعجم العض تقول عجمت عوده اذا عضضته لتعلم صلابته من خوره والعواجم الأسنان ويقال:سبرته وبلوته واستبرأته وغمزت قناته.
ويقال: ستحمد مختبر فلان ومخبره ومسبره واسبر لي ما عند فلان واصله من سبرت الجرح إذا نظرت كم غوره.

[الرجوع من السفر ]

يقال : رجع فلان من سفره رجوعا وآب آوبة واياباً وعاد عودة وعودا وقفل قفولاً وانقلب انقلابا وانكفأ انكفاء وكر كرورا ويقال: اثاب القوم بعد انهزامهم وعطفوا بعد مضيهم وعكروا وكروا.
قال الأعشى :
ولما رأيت الناس للشر اقبلوا
وثابو الينا من فصيح واعجم

ويقال: كانت لفلان رجعة وعودة وقفلة الى منزله وانا منتظر رجعة فلان وكرته.

[الفقر]

يقال افتقر فلان واعوز فهو مفتقر ومعوز واملق فهو مملق واحوج فهو محوج واكدى فهو مكد وارمد فهو مرمد والفج فهو ملفج تقول الفجني اليه الحاجة أي احوجتي ودقع الرجل وترب إذا لصق رأسه بالدقعاء وهو التراب واترب إذا صار له من الأموال بعدد التراب.
اجناس الفقر ؛ الضيقة والعسرة والحاجة والفاقة والأملاق ويقال: عال الرجل عيلة اذا افتقر واعال اعالة إذا كثرت عياله. وتقول: عُلْتُ انا اعول من العيال وعِلْتُ اعيل من الحاجة وتقول: فلان مثمود ومضفوف إذا نفد ما عنده وفلان معتر وضريك ومبلط وممعر ومنه امعر الرجل وابلط إذا ذهب ماله.

[الأستغناء]

يقال : غني الرجل واستغنى فهو
مستغن واترب فهو مترب واثرى اثراء فهو مثر واكثر فهو مكثر وايسر فهو موسر واوسع فهو موسع ويقال : انجبر الرجل وانتعش وارتاش اذا اثرى بعد فقر.
وتقول: جُبِرَ كسر فلان وامشى أي صارت له ماشية.
يقول الشاعر:
وكل الفتى وإن اثرى وامشى
ستخلجه عن الدنيا المنون
ويقال : جبرته ونعشته وسددت فاقته وخصاصته.
أجناس الغنى : الثروة والثراء والميسرة واليسار والسعة والدثر.

[الطمع]

يقتل : استشرف فلان للفتنة او الأمر واشرأب اليه وسما اليه ومد عنقه ومد بطرفه اليه وَقَعَرَ فاه نحوه وشحا له فاه وطمح ببصره نحوه وتشوف للفتنة وتطلع لها وتشرف لها وتقول: فيه حرص وجشع وطمع وشره واستكلاب وللأمل والطمع مخايل وبوارق.

[القناعة]

تقول: مع الرجل قناعة ونزاهة نفس ورضى وعزوف نفس وعزة نفس وظلافة نفس وتقول: هو عزوف النفس وظلف النفس وعفيف اليد ونقي الجيب وعفيف الطعمة وبعيد الهمة.
وتقول انسان عيوف اذا كان يعاف الدنس وعاف الشيء عيافا اذا تجنبه وكرهه وتقول سفت نفسه للمآكل الشائنة واسف الطائر اسفافا اذا دنا من الأرض في طيرانه.

[النوال والصلة]

تقول : وصلت فلانا اصله من الصلة واجزته واجيزه من الجائزة ومنحته امنحه من المنحة وانلته انيله من النوال واصفده من الصفد ويستخدم هذا اللفظ في المكافأة والعطية ويقال: اسنيت له من العطية إذا اعطيته سنيا واجزيت له من العطية إذا اعطيته جزيلا ورضخت له إذا اعطيته رضخا قليلا واوتحت له إذا اعطيته وتحا يسيرا وتقول: اوليت فلاناً خيراً وخولته نعمة واصطنعت اليه معروفا وتقول: بارك الله لك فيما اصفيت وما اعطيت واوتيت ومنحت وسوغت وخولت وتقول: ما خلوت من نعمه ومننه واحسانه ويقال: مننت عليه إذا اوليته منة وتمننت عليه إذا تحمدت عليه من المن المنهي عنه.

[امارات الشيء]

تقول: هذه تباشير النصر وامارات اليمن وعلامات الخير وهذه آية من آيات الله وآية من آيات الساعة وهذه مخايل الخير واعلامه واشراطه وسيماته وآثاره ومناره وشِمْتَ مخايل الشيء إذا تطلعت نحوها ببصرك متطلعا لها وتقول شِمْتَ البرق اشيمه إذا رجوت مطره وشِمْتَ برق فلان إذا رجوت معروفه ويقال: هذه شواهد النصر ودلائله ولوائحه ويقال: وضع للحق اعلاما لا تشتبه وبنى له منارا لا يهدم وتقول: هذه امارت الظفر بينة واعلام لامعة ودلائل ناطقة وشواهد صادقة ومخايل نيرة ولائحة مسفرة وآيات باهرة وتقول في غير هذا: صححت حقي بالحجج البينة والدلائل الناطقة والشواهد الصادقة وتقول: اظهر ما عندك من بينة وحجة وعلة ومتعلق وحقيقة وبراهان.

[قولهم فلان حقيق ان يفعل كذا]

يقال انت خليق ان تفعل كذا وحقيق وجدير وحري وقمين (والجمع احقاء وجدراء وحريون وقمناء).

[اظهار العداوة]

يقال: قد كاشف فلان بالعداوة والمعصية وجاهره مجاهرة عالنه معالنة وصارحه مصارحة وكشف فيها قناعه وحسر لثامه وابدي صفحته وقد كشف الغطاء وحسر الغماء .

[المعارضة والمواربة]

يقال: فلان يوارب فلان بما في نفسه ويواريه في المودة مواراة ويصاديه مصاداه اي يخادعه ويرائيه مراءةً ويكاشره مكاشرة ويماذقه مماذقة (المماذقة مزج المودة بالعداوة واصله من مذقت البن اي مزجته فهو ممذوق) ويكايده مكايدة ويماكره مماكرة ويكاتمه العداوة مكاتمة ويداهنه مداهنة ويمحاله مماحلة.
قال اعرابي: لسانه سلم موادع وقلبه حرب منازع ومصاد غير مصاف (المصادي هو المساتر) وتقول: محلت بفلان اي مكرت به وفلان عَدِيٌ ذو محال وفلان مماذق غير مخلص (والمصانعة والمخالبة والمخاتلة والمداراة والملاينة والمقاربة والمخادعة واحد) وفي الأمثال: يكلم بيد ويأسو بأخرى ، واذا لم تغلب فاخلب ويقال: خلبه السبع إذا خدشه ويقال: فلانا يبغي فلان الغوائل ويحفر الحفائر ويبث المصايد وينصب له المكايد والمخاتل والحبائل (والمصائد والشرك والشبك والفخاخ واحد) ويقال: فلان يتلون ويتحيل ويتخيل اي لا يثبت على حال واحدة.

[المباراة والمكاثرة]

تقول: ساجل فلانٌ فلاناً وباراه وفاخره وجاراه وباهاه وفاضله وطاوله وتقول: فاضلته فَفَضَلْتُهُ وطاولته فطلته وحاججته فَحَجَجْتُهُ.

[الكذب والبهتان]

تقول: جاء بالكذب والاِفك والزور والبهتان والأباطيل والأكاذيب وتقول: تكذب فلان وتخرص واختلق وتزيد واربى وافترى.
وفي الأمثال: ليس لمكذوب الرأي، ولا يدري المكذوب كيف يأتمر، وعند النَوَّى يكذبك الصادق، واذا كذب السفير بطل التدبير.

[الخطار بالنفس]

يقال: حمل فلان نفسه على المهالك والمهاوي جمع مهواة والأخطار والمتالف والأمور المردية والموبقة والمهلكة وتقول اخطر فلان نفسه اخطارا وركب الأهوال وتقول للذي اوقع نفسه في امر لا مخرج له منه قد تورط في ورطة تورطا وورط غيره توريطا وتردى هو ترديا وردى غيره ارداءً وهوى في مهواة واقحمه قحم الهلكات واقحمه المتالف واورده موارد لا صدر لها.
يتبع بعون اللّه
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ابن النعمان ) هذه المشاركةَ :