عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 05-11-2016, 07:20 PM
ابن النعمان ابن النعمان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
التخصص : اختصاصي تحاليل طبية وأمراض دم
النوع : ذكر
المشاركات: 41
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 17 مرة في 16 حديث
افتراضي

[المذمة والإحتقار واباء الطبع]

يقال: لا مذمة عليك في ذلك ولا مذلة ولا غضاضة ولا جناية ولا نقيصة وتقول: اتهضني فلان فأنا مُضطهد واستذلني فأنا مُستذل واهانني فأنا مُهان وتقول: حميت من الحَمِيَّةِ والآنفة والضيم ومع فلان اباء وآنفة وهو اَبِيُّ الضيم منيع الجانب ويقال: لهم انفس ابية (والحمية والآنفة والحفيظة والعزة والإباء واحد) ويقال: هو اصبر على الهوان من الوتد وامهن من الهوان وقد اغمض على الذل واغضى على الضيم.

[الشفقة]

يقال: فلان يشفق عليك اشفاقا ويحنو ويتحنى ويتحنن عليك حنواً ويرأف أيضا وتقول: هو احني الناس ضلوعاً عليك وتقول: تحركت لفلان مني رَحِم وفاءت له مني رَحِم وانصاعت له مني رَحِم (والرقة والرحمة والرأفة والتحنن والأشفاق والحنو والعطف والشفقة واحد).

[القساوة]

يقال: في خلاف ذلك: قسا فلان عليهم (والقسوة والفظاظة والغلظة واحد) وفلان قاسي القلب وغليظ الكبد.
قال الشاعر:
يُبكى علينا ولا نبكي على احد..لنحن اغلظ اكباداً من الإبل
ويقال: كلت بصائرهم وسقمت ضمائرهم ومرضت اهواؤهم وغلظت اكبادهم وقست قلوبهم تقسو قسوةً وقساوةً.

[اسماء الحرب واماكنها]

الحروب والوقائع والملاحم والوغى والهيجاء وتقول: وقع القوم في القتال واَوْقَعَ بهم وفي الحديث: الفرار من الزحف من الكبائر.
من مواضع الحرب: المعترك والْحُوْمَةُ والمجال.

[اشتعال الحرب]

تقول: نشبت الحرب بين القوم نشوباً واضطرمت واستعرت واتقدت والتهبت واصطلت واحتدمت ويقال: حرب عبوس للشديدة وتقول: اوقد فلان نار وسعرها واججها تأجيجاً وامحشها احماشاً ويقال في شدة الحرب:قَصُرَتِ الأعِنَّةُ واشتجرت الاَسِنة وتنازل الفرسان واصفرت الألوان وسطع الرَّهَجُ من سنابك الخيل وخفقت الأعمدة علپ المغافر وتصلصلت الدروع من وقع البِيض وتداعت الاصوات وتجاوبت الأصداء وترجرجت الارض وزُلْزِلَت الأقدام من ولولة الأنجاد وقِراع الرماح وتصادمت الأبطال وتبارزت الرجال واقبلت الآجال تفترس الآمال وبلغت القلوب الحناجر.

[المحاربة]

يقال: حارب فلانٌ فلاناً محاربةً وناجزه مناجزةً وناهضه مناهضةً وناشبه الحرب مناشبةً وناوشه مناوشةً وعاركه معاركةً وجاهده مجاهدةً ويقال: كانت بين القوم وبين عدوهم مناوشةٌ ومطاولةٌ ومجاولةٌ.

[خمود نار الحرب]

يقال: خمدت نار الحرب تخمد وخبت تخبو وهمدت تهمد وتقول: وضعت الحرب اوزارها اذا سكنت ويقال: اطفأ فلان لهب الحرب واخمد لظاها واطفأ جمرتها واخمد ضرامها واخبى سعيرها.

[الزلازل والفتن]

الزلازل والفتن والدواهي ويقال: اثار فلان نقع الفتنة واستورى زنادها واستفتح بابها واحيا معالمها وحل عقالها وتدرع جلبابها ويقال: فتنة صماء وفتنة عمياء وفتن كقطع الليل وفتن تموج كموج البحر.

[تسكين الفتنة]

يقال: اطفأ فلان نار الفتنة وقلم اظافرها وطمس معالمها وقص جناحها وكشف قناعها وتقول: خمدت الثائرة وسكنت الدهماء واتصلت السبل واَمَنَتِ الطرق.

[المصالحة ]

يقال: قد صالح فلان العدو مصالحةً ووادعه موادعةً وهادنه مهادنةً وسالمه مسالمةً وتقول: عاد القوم بالأمان وجنحوا للسلم وضرعوا إلى الأمان وفزعوا إليه.

[سل السيف]

يقال: سل السيف فهو مسلول واستله فهو مستل وشهره فهو مشهور وجرده فهو مجرد وشحذ السيف فهو مشحوذ وسنه فهو مسنون وتقول: هذه سيوف لا تَنْبُو مَضَارِبهُا تمور في الحديد المُفْرَغِ والصخر الأصم محمودة في الحروب والشدائد والوقائع لا تَقِي منها الدروع المضاعفة ولا تَرُدُّ غَرْبَهَا الجنن الواقية.

[غمد السيف]

يقال: غمدت السيف غمداً واغمدته اغماداً.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ابن النعمان ) هذه المشاركةَ :