عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 10-11-2016, 04:29 PM
ابن النعمان ابن النعمان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
التخصص : اختصاصي تحاليل طبية وأمراض دم
النوع : ذكر
المشاركات: 41
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 17 مرة في 16 حديث
افتراضي

[التعاون والتناصر]

يقال: عاونت الرجل معاونة وآزرته مؤازرة وساندته مساندة وحالفته محالفة وشايعته مشايعة ويقال: هم يد واحدة ولسان واحدة وتقول: القوم لفلان حرب وهم عليه الب واحد وقد البت عليه الناس تأليباً وتقول: قد اصفق القوم على هذا الأمر واطبقوا.

[باب في ضد ذلك]

يقال: تخاذل القوم وتواكلوا وتحزبوا وتفرقوا.

[الجهل]

الجهل والأفن والسفاهة والغباوة والغبانة (الغبن في الرأي وفي البيع والشراء والأسم من الغبن الغبانة) ورجل مأفون اي ضعيف العقل.

[اجناس العقل]

العقل واللب والنهى ويقال: رجل لبيب واريب وحصيف والحصافة والحصَاةُ والنُّهْيَةُ واحد.

[الاطمئنان الى الغير والثقة بهم]

يقال: سكنت الي فلان واطمأننت اليه وركنت اليه واستنمت اليه والقيت اليه مقاليدي ويقال القيت اليه عُجَرِي وبُجَرِي اي همومي واحزاني ومنه قولك اشكو الي اللّه عُجَرِي وبُجَرِي.

[الأمر والنهي]

يقال: الي فلان حل الامور وعقدها ورتقها وفتقها وبسطها وقبضها ونقضها وابرامها وايرادها واصدارها والأمر والنهي والصرف والولاية.

[انتشار الخبر]

يقال: هذا خبر شائع وذائع ومنتشر ومستفيض وتقول في الخبر القديم: هذا خبر نبت عليه العشب ونسج عليه العنكبوت.

[بلوغ الخبر وانتظاره]

يقال: تناهى اليه الخبر وانتهى اليه ونمى اليه وتقول: غم عليه الخبر اذا استعجم ورأيته يتوكف الأخبار(اي يترقبها) ويتحسسها ويتجسسها ويترصدها ويتنسمها (اي ينتظرها) ويتبعها (اي يطلبها).

[حسن الصيت وطيب الذكر]

يقال: افعل ما هو احسن في الذكر واطيب في النشر واجمل في الصيت واحسن في الأثر وهذا فعل يسمج في القالة ويقبح في الذكر وتقول: انا اكره لك من هذا القول بقاء السماع وخلود الذكر وتقول: لك في ذكر هذه الفعلة والوقعة صوتُها وصيتُها وجمالها ومزيتها وفضلها وشرفها.

[حسن المنظر]

تقول: رأيت منظراً حسناً نضيراً زاهراً ورأيت له نضارة وبهجة ورونقاً وبشاشة وروعة وتقول: لفلان هيئة حسنة وانه لبسنٌ قسيمٌ وسيم وتقول: قد سطع نوره واشرقت بهجته وتألق حسنه له طلعة لا تُمل ورؤية لا تُجْتَوى.

[قبح المنطر]

وتقول في خلاف ذلك: قد تغيرت بهجته وخمد نوره واظلم ضياؤه وخمد سناؤه.

[الشوق]

تقول: فلانٌ مشتاق إلى فلانٍ وتائق اليه وتقول: تاق اليه توقاً وتوقاناً ويقال: نزع فلان إلى وطنه فهو نازع ومن الأسماء فى ذلك: الشوق والصبابة والحنين.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ابن النعمان ) هذه المشاركةَ :