عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 19-05-2012, 04:47 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك، ونفع بك.

وهذا البابُ سمَّاه ابنُ الأثير (عكس الظَّاهر)، وهو عند ابن رشيقٍ القيروانيِّ (نفي الشَّيء بإيجابه)، وقد أوردَ له هذه الشَّواهدَ الشعريَّة -إضافةً إلى بيتِ امرئِ القيسِ-:
قول زُهير:
بأرضٍ خلاءٍ لا يُسَدُّ وصيدُها عليَّ ومعروفي بها غيرُ منكَرِ
أرادَ: ليس لها وصيدٌ فيُسَدّ.
وقول الزُّبير بن عبد المطَّلب:
صَبَحْتُ بهم طَلْقًا يراحُ إلى النَّدى إذا ما انتشَى لم تحتضرْهُ مفاقرُهْ
ضعيفًا بحثِّ الكأسِ قَبْضُ بنـانِهِ كليلاً على وجهِ النَّديمِ أظافِرُهْ
أرادَ أنَّه ليس له مفاقر، ولا أظافر.
وقول أبي كبير الهذليِّ:
وعلوتُ مرتقَبًا على مرهوبةٍ حَصَّاءَ ليس رقيبُها في مَثْملِ
عيطاءَ مُعْنِقة يكونُ أنيسـها وُرْق الحمامِ جميمُها لم يُؤكَلِ
أرادَ أنه ليس بها جميم فيؤكل.
وقول أبي ذؤيب:
متفلقٌ أنساؤها عن قانئ كالقرطِ صاوٍ غُبْرُه لا يُرضَعُ
أراد أنَّها لا لبن لها فيرضع.
ثُمَّ ذكرَ أنَّ المعيبَ من هذا الباب قول كُثيِّر يرثي عزَّة:
فهلاَّ وقاكِ الموتَ مَنْ أنتِ زَيْنُهُ ومَنْ هُوَ أَسْوَا منكِ دَلاًّ وأقبَحُ؟
لأنَّه أوهمَ أنَّ لها دلاًّ سيِّئًا.
انظُر: العمدة 2/80-82لابن رشيق -ت456- (بتحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد).
من تأمل هذه الشواهد عنت لي أسئلة أحتاج إلى الاستيضاح عنها :
أولا : بيت زهير ( بأرض خلاء .........) ليس في شعر زهير بن أبي سلمى .
فمَن زهير هذا ؟
وقد وجدت البيتَ منسوبا إلى عبيد بن وهب العبسي ؛ في السيرة النبوية لابن هشام .

ثانيا : في البيت الثاني من بيتَي الزبير بن عبد المطلب ( ضعيفا بحث الكأس ...... ) لم يتضح لي المعنى بهذه الرواية .
وأظن الشاعرَ يريد : أن أنامله لضعفها لا تمسك الكأس ولا تخمش وجه النديم .
وهو ينفي بذلك عن نفسه شُرْبَ الراح فهو لا يقع منه إمساك الكأس وأيضا لا يُظَفِّر وجه النديم .
وعلى هذا فالأقرب لصحة رواية البيت ( ضعيفا بِحَبْسِ الكأس ) في يده .
فهل أصبتُ ؟

ثالثا : في قول أبي كبير الهذلي ( وعلوت مرتقبا ....) لعلي أفهم أنَّ الأنسب أن يكون الشعر ( وعلوت مرتقيا ) بالياء للمناسبة بين العلوّ والارتقاء .

رابعا : في قول كثير جاء رسم كلمتين على غير ما يُعرف :
( فهلاَّ ) و ( دَلاًّ )
وأرى وجه الرسم : ( فهلَّا ) و ( دَلًّا )
وبالله التوفيق .
منازعة مع اقتباس