عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 06-05-2017, 11:49 AM
أبو عبد الله العربي أبو عبد الله العربي غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Nov 2012
التخصص : نحو
النوع : ذكر
المشاركات: 229
شكرَ لغيره: 7
شُكِرَ له 22 مرة في 19 حديث
افتراضي

فوائد تدبرية من سورة عبس للشيخ جمال القرش
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد
فهذه خلاصات لبعض اللطائف التدبرية من سورة عبس قدمتها في بعض الفضائية سائلا الله أن ينفع بها ، وكتبه/جمال القرش الرياض 1/12/ 1437هـ
س1/ ما المحور العام لسورة عبس ؟
ج: القرآن تذكرة
س2/ ما وجه الرابط بين سورة عبس بما قبلها في سورة النازعات ؟
لما ذكر الله آخر سورة النازعات أنه سيتذكر من يخشى الله ، في قوله : إنما أنت منذر من يخشاها ناسب أن يذكر في سورة عبس ويقرر أن أعظم التذكرة هي القرآن، والاهتمام بالمقبل عليهوعتاب من يعرض عنه كما بين في سورة عبس ( عبس وتولى أن جاءه الأعمى .. إلخ )
س3/ ما أبرز الوحدات الموضوعية في السورة ؟
الوحدات الموضوعية:
أولاً: عتاب الله لنبيه محمد rعَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَن جَاءهُ الأَعْمَى
ثانيًا: من أوصاف القرآن الكريمكَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11)
ثالثًا: الرد على من أنكر البعثقُتِلَ الإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17)
رابعًا: تقرير الحياة بعد المماتفَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ (24)
خامسًا: فرار الناس يوم القيامة فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ (33)
سادسًا: وجوه أهل الجنة وأهل النار وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ (38)
س4/ ما وجه مناسبة أول السورة بآخرها
ج: أول السورة بينت حال صنفين هما (المعرض، والمقبل) في قوله :
أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى5، والأخر في قوله وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى8
وفي نهاية السورة بينت جزاء الصنفين ومال كل واحد في قوله : وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ38 ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ39 وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ40 تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ41 أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ42
س5/ لم قال الله ( عبس وتولى ) ولم يقل : عبست وتوليت
ج: إكراما وتشريفا للنبي وإعلاء لشأنه وقدره ، وشفقة به عند مخاطبته، لأن عتاب المخاطب مباشرة أشد من معاتبة الغائب، فهو عتاب المحب، ثم لم يطل الغيبة ، بأن قال : وما يدريك لعله يزكى .
فالنبي لم يكن مشغولا بأمر من أمور الدنيا إنما كان مشغولا بأمر الدعوة، وهو تذكير بعدم التفريق بين غني وفقير في الدعوة.
س6/ ما الفرق بين الطامة والصاخة والحاقة
(الطامة): الطم التغطية، كقولهم: طم البئر إذا غطاها، أي : طمت وعلت على كل شيء فليس فوقها شيء، أو الداهية التي تعلو على كل داهية.
التسمية: لأنها تطم ما قبلها، وتنسي ما قبلها.
الصاخة الصخ: الضرب بقوة وشدة الصيحة.
التسمية:لأنها تصخ الأذن وتصمها بشدة الصيحة.
الحاقة: تحق حقائق الأمور، ومخبآت الصدور، تحق للمؤمن بإيمانه الجنة وتحق للكافر بكفره النار .
س7/ من فوائد قصة الأعمى
1- ينبغي الإقبال على طالب العلم، المفتقر إليه
2- ينبغي عدم التمييز بين غني وفقير في الدعوة
3- ليس عليك أن لا يزكى أحد إنما البلاغ والإعذار
4- بيان شرف وقدر النبي في التلطف في خطابه بالغائب
5- بيان صدقه في تبيلغ الوحي ومن ذلك عتاب الله له
6- كان إذا جاءه ابن أم مكتوم يوسع له في المجلس ويجلسه إلى جنبه ويقول: مرحبا بالذي عاتبني ربي من أجله
7- عبر بلقب الأعمى على الصحابي ابن أم مكتوب للإشعار بعذره في الإقدام على قطع كلامه
س8/ استخرج من السورة أول وقف تام ، وأول وقف كاف
1. الأعمى «كاف» للابتداء بعده بالنفي أو الاستفهام.
2. الذكرى «تام» للابتداء بعده بـأما التي تتضمن معنى الشرط
روابط تعليمية مرئية :
سورة عبس1 ـ حلقة 25
https://www.youtube.com/watch?v=B7QiI3eGlek
سورة عبس2 ـ حلقة 26
https://www.youtube.com/watch?v=NE4vBHf3Vac
سورة عبس3 ـ حلقة 27
https://www.youtube.com/watch?v=NianhBX9CwE
الحياة بعد الموت ـ حلقة 28
https://www.youtube.com/watch?v=WTTjivEWM6Y
أحوال الناس يوم القيامة ـ حلقة 29
مهارة الاستدلال من سورة عبسـ حلقة 30
https://www.youtube.com/watch?v=2TO-M4wUy9E
ـمفارنة بين سورة النبأ والنازعات وعبس ـ حلقة 31
مفارنة بين سورة النبأ والنازعات وعبس ـ حلقة 32
https://www.youtube.com/watch?v=S-iGcEGnzfQ
فوائد ولطائف سورة النبأ والنازعات وعبس ـ حلقة 33
https://www.youtube.com/watch?v=E_4N8qK6ENk
ـخصائص السور المكية والمدنية ـ حلقة 34https://www.youtube.com/watch?v=lRRCXk4EiNs
ـخصائص السور المدنية ـ حلقة 35
مع القران ـ حلقة 110 ـ تفسير سورة عبس
زاد المقرئين
للاشتراك في جوال نفائس القرآن 00253 8 STC وزين : 705608
البحث (من كتاب فيض الرحمن في لطائف القرآن لـ جمال القرش )

منازعة مع اقتباس