عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 07-10-2011, 05:44 PM
د.خديجة إيكر د.خديجة إيكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
السُّكنى في: المغرب
التخصص : علم اللغة ( اللسانيات )
النوع : أنثى
المشاركات: 99
شكرَ لغيره: 28
شُكِرَ له 123 مرة في 50 حديث
افتراضي الإعلال بالحذف في القرآن الكريم (2)

2 - و مما حذفت فيه عين الفعل الأجوف ( وهو ما كانت عينُه حرف علة ) :
أ- عندما يكون مضارعا مجزوما :قولُه سبحانه و : قال ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبرا الكهف / 75 ، و قولـــــــــــــه سبحانه و : قـــالوا لا تخف و بشروه بغلام عليم الذاريات / 28 ،
و قـــــــــولُه سبحانه و : فمن شهد منكم الشهر فليصمه البقرة / 185 ... و غيرُ هذه الآيات كثيرٌ .
ب- إذا أسند إلى الماضي واتصل به ضمير رفع متحرك :قولُه سبحانه و: وقُلْنَ حاش لله ما هذا بشرا يوسف / 31 ، وقولُه سبحانه و : قال سننظر أصدقت أم كنتَ من الكاذبين النمل / 27 ،
و قـولُه سبحانه و : إنا هُدنا إليك الأعراف / 156 ، و غيرها من الشواهد القرآنية . فهذه الأفعال ( التي أصلها : قُولْنَ ، و كُونْتَ ، و هُودْنا ) التقى فيها الساكنان و استثقل النطق بها ، فحُذفت منها الواو .
ت- وإذا أسند إلى الأمر و كان مبنيا على السكون : قولُه سبحانه و : قل يا عباد الذين آمنوا اتقوا ربكم الزمر / 10 ، و قولُه سبحانه و : و كن من الشاكرين الأعراف / 144 ، وغيرها من الآيات الكريمة .
ث- و إذا صيغ منه اسم المفعول : قولُه سبحانه و: فتول عنهم فما أنت بملوم . وأصلها ( مَلْوُوم ) فحذفت منها الواو لالتقاء الساكنين .
ج- و إذا أُسند مضارعه إلى نون النسوة : قـولُه سبحانه و: و لا نساء من نساء عسى أن يكنَّ خيرا منهن )الحجرات / 11 ، و قولُه سبحانه و : إن كنتن تُردن الحياة الدنيا و زينتها الأحــــــــــزاب / 28 .


منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( د.خديجة إيكر ) هذه المشاركةَ :