عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-06-2015, 04:07 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي إتحاف الأصحاب ببعض ما قيل من الشّعر في شأن الكتاب

الحمد لله و الصّلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه، وبعد:
فهذه نُبذٌ شعرية، و غررٌ أدبيّة، في مدح الكتاب اجمالاً، و التّنويه بشأن الكتب، و الحثّ على صحبتها، و الترغيب في بذل نفيسِ الأموال، و انفاق العزيز من الأوقات لأجل اقتنائها و النّظر فيها، و للنّاس في عشقها مذاهب، و لهم في العبارة عن الولع بها طرائق، و سأذكر ما وقفت من ذلك شيئاً فشيئاً ان شاء الله
والدّعوة للمشاركة عامّة، كما قال الأوّل:
نحنُ في المَشْتاةِ ندعُو الجَفَلَى لا تَرَى الآدِبَ فينَا يَنْتَقِرْ
فإذا كان هذا حاله في المشتاة، فكيف بحال السّعة و الخِصب
وأصلُ الحديث نُبذٌ وجدتها في حديث ( من لطائف الكلم في الكتب ) بورك في صاحبته و نفع بها
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :