عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 22-04-2010, 10:55 PM
عبد الرؤوف أبو شقرة عبد الرؤوف أبو شقرة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : 1
النوع : ذكر
المشاركات: 62
شكرَ لغيره: 57
شُكِرَ له 43 مرة في 22 حديث
افتراضي وقفة مع كتب الأدب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله
والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
وأنا أقلب نظري في مقدمة ابن خلدون رحمه الله وجدته في كلامه عن الأدب يدور حول أربعة كتب خصها بالعناية، وهي:
(1) البيان والتبيين، لأبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ (ت255= 869م).
(2) أدب الكاتب، لأبي محمد عبدالله بن مسلم بن قتيبة (ت276 =889م).
(3) الكامل لأبي العباس محمد بن يزيد المبرد (ت285=898م).
(4) الأمالي لأبي علي إسماعيل بن القاسم القالي (ت356=967م).
وقد تابعه في ذلك أيضا الإمام مصطفى صادق الرافعي رحمه الله.
وقد لفت انتباهي في مقال للسيد عصام المجريسي في مجلة الرقيم الذي عنون له بـ" دواوين أدبية لوحدة لسانية" فقرة تتعلق بهذه الكتب أنقلها لكم بنصها :

"وقد أحسن إيجاز الفروق بينها العلاّمة عبد العزيز الميمني الراجكوتي (ت1398=1978م)، رحمه الله تعالى، في المقال الذي ترجم فيه لنفسه وأبدى فيه رأيه في كثير من الكتب، (المقال في صدر كتاب: بحوت وتحقيقات 1/ 25).
قال في أسطر سياق واحد:
- " الكامل " في الأدب: يفيد المبتدئ أكثر.
-ولو درس أحد "أدب الكاتب" مع شرحه "الاقتضاب": يصير محقِّقًا لُغويًّا.
- وتوجد في "البيان والتبيين" نماذج من فصيح الشعر والنثر أكثر من الكتب الثلاثة الأخرى .
- أمّا نوادر اللغة والشعر فهي في " أمالي القالي " أكثر وأوفر. "اهـ

وأكثر مااستوقفني في هذه الفقرة كلامه عن أدب الكاتب ..
وبما أن الأخوة هنا -خاصة الأخ فيصل منصور- أهل تحقيق وتدقيق، وقد أجالوا النظر في كتب الأدب وقطفوا من بساتينه ما جعلهم أهل محصول وفير، فإني سائلهم عن هذه العبارة ..
هل فعلا لأدب الكاتب ذلك الأثر في قارئه ؟
وأي الكتب تنصحون بها من يريد لجم لسانه عن الزلل ؟
وأيها أنفع لتنشئة الصغار على تقويم اللسان ؟
مع الملاحظة أن من حاله كحالي في بلاد -هي فلسطين- عمل بها جلادها على إبادة العلم والعلماء وقد قطع عني كل طريق إلى بساتين العلم ومجالسة العلماء بعد أن منّ الله علي بمجالستهم بضع سنين، فهل من كتب تسد عنا بمعونة الله وتوفيقه ذاك الانقطاع ؟
وأي شيء تنصحون به في الأدب فبضاعتي فيها مزجاة !
وبارك الله فيكم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عبد الرؤوف أبو شقرة ) هذه المشاركةَ :