عرض مشاركة واحدة
  #38  
قديم 11-01-2011, 09:47 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,535
شكرَ لغيره: 5,876
شُكِرَ له 4,521 مرة في 1,440 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قد أورد صاحب العقد الفريد خبر داحس والغبراء مختلفا بعض الاختلاف عما رواه أبو عبيدة، والذي أريده الآن من رواية صاحب العقد قوله:
"فَبصُر بهم حملُ بن بدر [أي: بفرسان بني عبس] فقال لهم‏:‏ من أبغضُ الناس إليكم أن يقف على رؤوسكم؟ قالوا‏:‏ قيسُ بنُ زهير والربيعُ بن زياد فقال‏:‏ هذا قيسُ بن زهير قد أتاكم‏.‏ فلم يَنقض كلامُه حتى وقف قيسٌ وأصحابُه على جَفْر الهَباءة وقيس يقول‏:‏ لبّيكم لَبَّيكم - يعني إجابة الصِّبية الذين كانوا ينادونهم إذ يُقتلون - ..... ثم توافت فرسان بني عَبس فقال حَمل‏:‏ ناشدتك الله والرحم يا قيس‏.‏ فقال‏:‏ لَبيكم لَبَّيكم‏.‏ فعَرف حُذيفة أنه لن يَدعهم"اهـ
وهذا أيضا يوضح قول عمرو بن الأسلع وهو يخاطب ابنَه:
أَلَمْ أُجِبْكَ بها مقورَّة شُزُبا تَمْري مراكلَها الأقدامُ والقِدَدُ
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس