عرض مشاركة واحدة
  #40  
قديم 22-01-2011, 02:39 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,468 مرة في 1,422 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
بقي التنبيه الثالث وهو أهم من التنبيهين الأولين.
3 - قال الشيخ : "لا أرى ما (جبل طمي)، وأخشى أن يكون محرفا، واقترح أستاذنا الميمني أن تكون (من أجبال طيّ) وهو بعيد"اهـ
قلت: رحم الله الشيخين، لا يعيبهما خفاء هذا عليهما، قال ثروان العكلي:
أردت لكيما لا ترى لي عثرة ومن ذا الذي يؤتى الكمال فيكملُ

والكلام في هذا التنبيه عن شيئين أيضا، لأن الشاعر قال: "جبلي طمي"، فننظر فيهما كلمة كلمة :
1 - أما "طمي" فهو محول عن وجهه، وإنما فعل الشاعر هذا ضرورة، وقد ذكرنا من قبل أن الشعراء ربما غيروا بعض الأعلام، ليستقيم لهم الشعر، وذكرنا بيت الحطيئة مثالا، وقال النابغة:
وكل صموت نَثلة تبَّعِيَّة ونسج سُليم كل قضَّاء ذائلِ
إنما أراد سليمان عليه السلام فغير اسمه ضرورة.
وقال آخر وهي في الحماسة:
وخافت من جبال السُّغد نفسي وخافت من جبال خُوارَرَزْمِ
إنما أراد خُوارَزْم فزاد راءا لإقامة الوزن.
أما اسم الجبل فهو "طَمِيَّة"، قال في معجم البلدان:
"طَمِيَّة: بفتح أوله، وكسر ثانيه، وياء مشددة كياء النسبة، ......قال:
ولقد شهدت النار بالأنفار توقد في طَمِيَّه
.......قال أبو عبد الله السكوني: إذا خرجت من الحاجر تقصد مكة تنظر إلى طَمِيَّة، وهو جبل بنجد شرقي الطريق، ......، وهو من نواحي نجد بالإجماع"اهـ
والله أعلم، وللحديث تتمة إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :