عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 26-11-2017, 01:14 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,468 مرة في 1,422 حديث
افتراضي الأساليب العامية الفصيحة

كثير من ألفاظ العامة في الجزيرة وغيرها ألفاظ فصيحة، وقد ذكرنا بعضها في غير ما موضع من الملتقى، ولكني على تقييد الأساليب أحرص مني على تقييد تلك الألفاظ.
فمن ذلك أن العامة في الجزيرة أو في كثير من نواحيها يضعون الفعل "تقول" في بعض كلامهم موضع أداة التشبيه (كأن)، فيقولون مثلا: فلان تقول أسد، أي: كأنه أسد، أو: فلان وهو يضحك تقول يبكي، أي: فلان وهو يضحك كأنه يبكي، وقد وجدتُّ هذا في كلام العرب، قال أبو زبيد الطائي في صفة الأسد:
خُبَعْثِنَةٌ في ساعدَيه تَزايُلٌ تَقُولُ وَعَى من بعد ما قد تكسّرا
أي: كأنه وَعَى من بعد ما قد تكسّرا، ووعى العظمُ: إذا انجبر على غير استواء، أي: كأن ساعدي هذا الأسد قد تكسّرا مرةً ثم التأمت عظامهما على غير استواء، لما فيهما من اعوجاج، وهذا معروف في صفة الأسد، قال أبو زبيد أيضا وهو أكثر الشعراء وصفًا للأسد:
إذا تَبَهْنَسَ يمشي خِلتَه وَعِثًا وَعَى السواعدُ منه بعد تكسيرِ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :