عرض مشاركة واحدة
  #31  
قديم 29-04-2018, 11:04 PM
محمد تبركان محمد تبركان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2012
السُّكنى في: الجزائر العاصمة
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 202
شكرَ لغيره: 709
شُكِرَ له 283 مرة في 129 حديث
افتراضي 28 حول حواشي أبي فهر محمود شاكر – رحمه اللّه تعالى – على دلائل الإعجاز (تكميل)

رقم 151 ص450 – 451 :
( ومثال ذلك قول ابن المعتزّ:
أَثْمَرَتْ أَغْصَانُ رَاحَتِهِ ... لِجُنَاةِ الحُسْنِ عُنَّابَا ).
في الهامش1:(في ديوانه [1 /228 رقم3]،في باب الفخر،وفي المطبوعة:" بجنان الحسن "،خطأ،وفي " ج " :" لجُنَاة الحبّ "،وهو لا شيء).
رقم 152 ص461 :
( فانظرْ إلى قوله [من الرّجز]:
سَقَتْهُ كَفُّ اللَّيْلِ أَكْوَاسَ الكَرَى ).
في الهامش2:(لم أعرف قائلَه.وهكذا هو " ج " و " س "،والمطبوعة هنا،وفيما سيأتي،وهو بلا شكّ جمع " كأس "،وكأنّه سهّل الهمزة ثمّ جمع " كاساً " على " أكواس ").
قلت:وأورده أيضا (من غير نسبة) القاضي الجرجانيّ[1] في الوساطة بين المتنبّي وخصومه (ص183 ادّعاء السّرقة في شعر البحتريّ وأبي نواس وأبي تمّام)[2]،لكنّ الرّواية فيه (أَكْؤُسَ) بدل (أَكْوَاسَ) .
رقم 153 ص461 :
كما استعار الآخَرُ " الكاسَ " في قوله:
وَقَدْ سَقَى القَوْمَ كَأْسَ النَّعْسَةِ السَّهَرُ ).
في الهامش3:(الشّعر لأبي دَهْبل الجُمحيّ،وهو في ديوانه [ص92 /43 رقم 4][3]،وروايته:" كأسَ النَّشوة "، وصدر البيت:
أَقُولُ وَالرَّكْبُ قَدْ مَالَتْ عَمَائِمُهُمْ ) .
رقم 154 ص469 :
( وذلك مثلُ أَنَّ الفرزدق قال:
أَتَرْجُو رُبَيْعٌ أَنْ تَجِيءَ صِغارُهَا ... بِخَيْرٍ،وَقَدْ أَعْيَا رُبَيْعاً كِبارُهَا ).
في الهامش1:(هو في ديوانه [1 /447 /208 رقم1]،يهجو بني رُبيع بن الحارث بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة،وانظر لهذا وما بعده النّقائض[4]:124، 125) .
رقم 155 ص469 :
( واحْتَذاه البَعيث فقال:
أَتَرْجُو كُلَيْبٌ أَنْ يَجِيءَ حَدِيثُهَا ... بَخَيْرٍ،وَقَدْ أَعْيَا كُلَيْباً قَدِيمُهَا ).
في الهامش2:(هو في قصيدة البعيث [شعره المجموع ص24 /61 رقم 6][5] في النّقائض[6]:109، 125).
رقم 156 ص469 :
( وقالوا:إنَّ الفرزدقَ لمَّا سمع هذا البيت قال [من الوافر]:
إِذَا مَا قُلْتُ قَافِيَةً شَرُوداً ... تَنَحَّلَهَا ابنُ حَمْرَاءِ العِجَانِ ).
في الهامش3:(هو في ديوانه [لم أجده فيه !]،والنّقائض[7]:125،وقال:" تَنَخَّلَها " أي أخذ خِيارها. و" تنحَّلَها "(يعني بالمهملة)،" انتحلها "،و " ابن حمراء العجان "،يعني البعيث،لأنّ أمّه أعجميّة غير عربيّة) .
والبيت،نُسب للفرزدق في:النّقائض (1 /95)[8]،والعُمدة (2 /284)[9]،والمؤتلَف والمختلَف الآمديّ (ص209 [526])[10]،والصّحاح (5 /1827 نحل)[11]،ولسان العرب (11 /651 نحل)،وتاج العروس (30 /464 نحل)،وشرح كتاب سيبويه للسّيرافيّ (5 /91)[12]،والممتع في صنعة الشّعر (ص214)[13].
ونُسب لجرير في أساس البلاغة (ص450 ن ح ل)[14]،والفائق في غريب الحديث (1 /319)[15].
ولم أقف عليه في ديوانه!.وقال محقِّق شرح نقائض جرير والفرزدق (ص294 الهامش2)[16]:(سقط البيت من الدّيوان).وقال الشّيخ محمود شاكر في تحقيقه لطبقات فحول الشّعراء (2 /327 الهامش4)[17]:(وليس في ديوانه).
رقم 157 ص469 :
( ومثلُ ذلك أَنَّ البعيثَ قال في هذه القصيدة:
كُلَيْبٌ لِئَامُ النَّاسِ قَدْ تَعْلَمُونَهُ ... وَأَنْتَ إِذَا عُدَّتْ كُلَيْبٌ لَئِيِمُها ).
في الهامش4:(هو في قصيدته في النّقائض:109).
وكذا هو في شعره المجموع (ص24 /61 رقم 4).
رقم 158 ص469 :
( وقال البُحتريُّ:
بَنُو هَاشِمٍ في كُلِّ شَرْقٍ وَمَغْرِبٍ ... كِرَامُ بنِي الدُّنْيَا وَأَنْتَ كَرِيمُهَا ).
في الهامش5:(هو في ديوانه [3 /2024 /772 رقم 15]).
رقم 159 ص470 :
( وحكى العسكريُّ في " صَنْعة الشِّعر " أنَّ ابنَ الرُّوميِّ قال:قال لي البحتريُّ:قولُ أبي نُواس:
ولم أَدْرِ مَنْ هُمْ غيرَ ما شَهِدَتْ لهم ... بشَرْقِيِّ سَابَاطَ الدِّيارُ البَسَابِسُ
مَأخُوذٌ مِن قولِ أبي خِراشٍ الهُذَلِيّ:
وَلَمْ أَدْرِ مَنْ أَلْقَى عَلَيْهِ رِداءَهُ ... سِوَى أَنَّهُ قَدْ سُلَّ مِنْ ماجدٍ مَحْضِ
قال فقلتُ:قد اختلفَ المعنى! فقال:أَمَا تَرى حَذْوَ الكلامِ حَذْواً واحِداً ؟).
في الهامش1 [عن قوله:وحكى العسكريُّ في " صَنْعة الشِّعر "]:(كأنّه كتابٌ آخر غير " ديوان المعاني "،لأبي هلال العسكريّ).
كنت أظنّه كتاب (الصِّناعتين:الكتابة والشّعر)،لكنّني لم أره فيه ؟!.فاللّه أعلم.
رقم 160 ص470 :
( قولُ أبي نواس:
وَلَمْ أَدْرِ مَنْ هُمْ غَيْرَ مَا شَهِدَتْ لَهُمْ ... بشَرْقِيَّ سَابَاطَ الدِّيَارُ البَسَابِسُ ).
في الهامش2:(هو في ديوانه [3 /183 /157]،و " ساباط " هو ساباط كسرى بالمدائن،و " البسابس "، القِفار).
الهوامش :
[1]- أبو الحسن عليّ بن عبد العزيز (290 – 366هـ) .
[2]- تحقيق وشرح:محمّد أبو الفضل إبراهيم وعليّ محمّد البجاويّ،المكتبة العصريّة – صيدا – بيروت،ط/الأولى 1427هـ - 2006م .
[3]- رواية أبي عَمرو الشّيبانيّ،تحقيق:عبد العظيم عبد المحسن،مطبعة القضاء بالنّجف،ط/الأولى 1392هـ - 1972م .
[4]- مطبعة بريل – ليدن 1905م.
[5]- جمع وتحقيق:د.ناصر رشيد محمّد حسين،دار الحريّة للطّباعة – بغداد 1394هـ - 1974م .
[6]- مطبعة بريل – ليدن 1905م.
[7]- مطبعة بريل – ليدن 1905م.
[8]- وضع حواشيه:خليل عمران المنصور،دار الكتب العلميّة – بيروت،ط/الأولى 1419هـ - 1998م .
[9]- تحقيق وتعليق:محمّد محي الدّين عبد الحميد،دار الجيل – بيروت،ط/الخامسة 1401هـ - 1981م .
[10]- تصحيح وتعليق:د.ف.كرنكو،دار الجيل – بيروت،ط/الأولى 1411هـ - 1991م .
[11]- تحقيق:أحمد عبد الغفور عطّار،دار العلم للملايين – بيروت،ط/الرّابعة 1990م .
[12]- تحقيق:أحمد حسن مهدلي وعليّ سيِّد عليّ،دار الكتب العلميّة – بيروت،ط/الأولى 1429هـ - 2008م .
[13]- تحقيق:د.محمّد زغلول سلام،منشأة المعارف بالإسكندريّة .
[14]- تحقيق:عبد الرّحيم محمود،دار المعرفة – بيروت .
[15]- تحقيق:عليّ محمّد البجاويّ ومحمّد أبو الفضل إبراهيم،دار الفكر – بيروت 1414هـ - 1993م .
[16]- تحقيق وتقديم:د.محمّد إبراهيم حورر و د.وليد محمود خالص،منشورات المجمع الثقافيّ – أبو ظبي – الإمارات، ط/الثانية 1998م.
[17]- دار المدني بجُدّة،مطبعة المدني بالقاهرة.
منازعة مع اقتباس