عرض مشاركة واحدة
  #25  
قديم 18-06-2014, 03:24 AM
جبران سحّاري جبران سحّاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
السُّكنى في: مدينة الرياض ـ حرسها الله ـ .
التخصص : علاقة اللغة بعلوم الشريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 143
افتراضي

كل الأبيات والشواهد الشعرية التي أوردها العلامة النحوي المقرىء ابن مالك الأندلسي في كتابة (التسهيل) هي مذكورة قبله سوى أربعة أبيات لم أجدها وأجزم في ذلك بقصر اطلاعي، وليس له فيها سوى أمانة النقل، وهو ثقة فيما ينقل متفق على جلالته وإمامته في علم العربية.
واتهامه بالتدليس مسلك جريءٌ بعيد عن سَنن البحث والتقصي.
والتدليس يقضي بعدم القبول؛ لأنه أخو الكذب، ولا قائل بهذا من أهل العلم البتة.
وقبل أربع سنوات دونت جمهرة من الأبيات المنصوصة في كتب الشعر والأدب والنحو قبله.
وابن مالك لا ننسى أنه حافظٌ بز من تقدمه وعاصره في سعة الحفظ والاطلاع.
حتى إنه في ترجمته أنه في اليوم الذي توفي فيه حفظ ستة شواهد!!
وكل من اتهم ابن مالك بالتدليس والكذب فهو عالة على دكتور عراقي سيء القول والمرمى.
مع احترامي لجميع الباحثين وحفظي لحقوق التصدي والنظر، وسوف أعد مقالاً في هذا الموضوع رداًّ على هذه المقالات الواهية في نظري، والله ولي التوفيق.
__________________
النقد يبني والمديح مُدمِّرٌ إلا إذا وُفقتَ في تفسيرِهِ .
http://www.l12l.com/
منازعة مع اقتباس