عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 13-02-2017, 01:41 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

باركَ اللهُ في الأستاذ صالحٍ العَمْريّ، ونفعَ به.
.
ولعلَّه يأذنُ لي مشكورًا بهذه الأسئلةِ:
(1) في قولِ أبي تمّام:
بِيضُ الصَّفائحِ لا سُودُ الصَّحائفِ في مُتونِهِنَّ جلاءُ الشَّكِّ والرِّيَبِ
هل يجوزُ الكسرُ والفَتحُ في جيمِ (جلاء)؟ وما الفَرقُ بينَهما؟
(2) وفي قولِه:
أَبْقَيْتَ جَدَّ بني الإسلامِ في صعدٍ والمشركينَ ودارَ الشِّرْكِ في صَبَبِ
ما رأيكم في أن يُضبَط (صَعَدٍ) بفتحتين؟ ففي «اللِّسان» (صعد): (والصُّعُدُ بضَمَّتينِ: جَمْعُ صَعُود، وهو خِلافُ الـهَبُوط، وهو بفَتْحَتينِ: خِلافُ الصَّبَبِ) انتهى.
(3) وفي قولِه:
وَبَرْزَة الوَجْهِ قد أعْيَتْ رِياضَتُها كِسْرَى وصَدَّتْ صُدودًا عَنْ أبي كَرِبِ
هل يجوزُ رَفْعُ (بَرْزَة)؟
.
وشكرَ الله لكم.
منازعة مع اقتباس