عرض مشاركة واحدة
  #13  
قديم 18-03-2017, 10:52 AM
محمد البلالي محمد البلالي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2014
السُّكنى في: اليمن
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 247
افتراضي

ومن السنن المهجورة كذلك :
11- قول سبحانك اللهمَّ وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك بعد الانتهاء من قراءة القرآن :
والدليل على ذلك : عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : مَا جَلَسَ رَسُولُ اللهِ مَجْلِسًا قَطُّ، وَلاَ تَلاَ قُرْآناً، وَلاَ صَلَّى صَلاَةً إِلاَّ خَتَمَ ذَلِكَ بِكَلِمَاتٍ، قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَاكَ مَا تَجْلِسُ مَجْلِساً، وَلاَ تَتْلُو قُرْآنًا، وَلاَ تُصَلِّي صَلاَةً إِلاَّ خَتَمْتَ بِهَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ ؟
قَالَ: نَعَمْ، مَنْ قَالَ خَيْراً خُتِمَ لَهُ طَابَعٌ عَلَى ذَلِكَ الْخَيْرِ، وَمَنْ قَالَ شَرّاً كُنَّ لَهُ كَفَّارَةً: سُبْحَانَكَ [اللَّهُمَّ] وَبِحَمْدِكَ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ .
رواه النسائي.
فائدة : بوَّب الإمامُ النسائيُّ لهذا الحديث بقوله :( ماتُختَمُ به تلاوةُ القرآن ).
قلتُ : قد يقولُ قائلٌ : لمَ يُقالُ إنَّ هذا الذكرَ بعد تلاوة القرآنِ سُنَّةٌ ، ولا يُعَدُّ كذلك بعد الفراغ من الصلاة كما في الحديث نفسِه ؟! فالجوابُ هو : لأنَّ أهل العلمِ من سلفنا الصالح نَصُّوا على سُنِّيته بعد التلاوة ولم ينُصُّوا على ذلك بعد الصلاة ، وقد قال غيرُ واحدٍ من الأئمةِ : لا تقُل في مسألةٍ ليس لك فيها إمام.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس