عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 01-03-2018, 02:25 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

جزاكم اللهُ خيرًا، وزادكم علمًا، ونفعَ بكم.
وقرأَ عاصِمٌ أيضًا بالضَّمِّ والتَّضعيفِ: يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ كما لا يخفَى عليكم، غيرَ أنِّي قصدتُّ أن يُنظَمَ ما كانَ معَ اللَّيْلِ، فإنَّه لم يَرِدْ إلَّا في موضِعَيْنِ، وقد خالفَ فيهما شعبةُ حفصًا، فكانَ حقيقًا أن يُذكَرَ في النَّظْمِ في ما أرَى. وإنْ أذنتُم قلتُ:
﴿يُغَشِّى الَّيْلَ﴾ شَدَّدَ مِنْهُ شِينًا
وكذلكَ (قَدَرْنَا) فإنَّما أردتُّ ما جاءَ بعدَ: إِلَّا امْرَأَتَهُ في قصَّة لُوطٍ -عليه السَّلام-، فهذانِ موضِعانِ كذلكَ.
وهذا كما قيَّدتَّ -حفظكَ الله- (يدخلون)، معَ وُرودِه في أكثرَ من ثلاثةِ مواضعَ.
وقد نظرتُ في الشَّطْرِ الَّذي زِدتَّه، وهو قولُكَ:
﴿ أُوْلَـٰئِكَ يُدخَلُونَ الجَنَّـ ﴾ جَهِّلْ
فرأيتُ أن لَوْ أُصْلِحَ؛ للقَطْعِ الَّذي وقعَ، ولقولِكَ: (جَهِّلْ)، فكأنَّ فيه معنَى النِّسبةِ إلَى الجَهْلِ، وإن كانَ غيرَ مُرادٍ. ولو اكتُفِيَ بـ﴿أُوْلَـٰئِكَ يُدخَلُونَ﴾ لأدَّى إلى المقصودِ، فالفعلُ (يدخلون) بعدَ (أولئكَ) لم يَرِدْ إلَّا في هذه المواضعِ الثَّلاثةِ الَّتي وقعَ فيها الخلافُ بينَ القرَّاءِ. وإنْ أُذِنَ لي قلتُ:
﴿أُوْلَـٰئِكَ يُدْخَلُونَ﴾ بضَمِّ ياءٍ وفَتْحِ الخَا لِـمَجْهُولٍ بَنَاهُ
ومَعْهُ ﴿سَيُدْخَلُونَ﴾ ...................................
وأمَّا (هُزؤًا) فأنتُم أعلمُ بموضعِها، ومنكم نستفيدُ، غيرَ أنِّي نَظَرْتُ في «التَّيسير» للدَّانيِّ -- و«الشَّاطبيَّة»، فلم أجدْ للكلمةِ ذِكرًا عندَهما في بابِ الهمزِ المفرَدِ، وإنَّما ذُكِرَتْ في فرشِ حروف سورة البقرة، فقالَ الشَّاطبيُّ -- في ذلك الموضعِ:
........................ وهُزْؤًا وكُفْؤًا في السَّواكِنِ فُصِّلَا
وضُمَّ لِباقِيهِمْ وحَمْزَةُ وَقْفُهُ بواوٍ وحَفْصٌ واقِفًا ثُمَّ مُوصِلا
والله أعلمُ.
وشكرَ الله لكم، ووفَّقكم لكلِّ خيرٍ.
منازعة مع اقتباس