عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 05-07-2008, 02:42 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,626
شكرَ لغيره: 8,479
شُكِرَ له 12,473 مرة في 5,192 حديث
افتراضي رد: من القائل ؟

هذا البَيْت مِن قصيدةٍ للمُتنبِّي في هجاء كافور، ومطلعُها قولُه:
مِنْ أيَّةِ الطُّرْقِ يأتي مِثْلَكَ الكَرَمُ أيْنَ المَحاجِمُ يا كافورُ والجَلَمُ
وقوله:
أغايَةُ الدِّينِ أن تُحْفُوا شَوَارِبَكُمْ يا أُمَّةً ضَحِكَتْ مِن جَهْلِهَا الأُمَمُ
يُخاطِبُ به أهلَ مِصر.
يقولُ المعرِّي في " معجز أحمد ":
( مِن عادةِ أهل مِصر إحفاء الشَّوارب. يقول: اقتصرتُم منَ الدِّين علَى ذلك، وعطَّلتُمْ سائرَ أحكامه، ورَضِيتُم بولايةِ كافور عليكُم مَعَ خِسَّتِهِ، حتَّى ضَحِكَتِ الأُممُ مِنكم، واستهزؤُوا بكُم وبقلَّةِ عقلِكُم ) انتهى.
وفي شرح الواحديِّ:
( يقول لأهلِ مِصْر: لا شيءَ عندكم مِنَ الدِّين إلاَّ إحفاء الشَّوارب، حتَّى ضَحِكَت منكم الأُمم. وهذا إنكار عليهم طاعة الأَسْوَد، وتقريره في المملكة ) انتهى
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :