عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 11-06-2015, 02:52 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,626
شكرَ لغيره: 8,479
شُكِرَ له 12,473 مرة في 5,192 حديث
افتراضي

جزاكَ اللهُ خيرًا.


(12)
القَصيدةُ الحِرْباوِيَّة
.
قصيدةٌ ألَّفَها عثمانُ بن عيسَى البَلَطِيُّ النَّحْوِيُّ، سمَّاها بالقصيدةِ الحِرْباويَّةِ كأنَّها تتلوَّنُ كالحِرْباءِ، فحرفُ رويِّها يكونُ مضمومًا، ثمَّ يصيرُ مفتوحًا، ثمَّ مكسورًا، ثمَّ ساكنًا، وهي مِن مجزوءِ الكاملِ. وأوَّلُها:
إنِّي امرؤٌ لا يَطَّبِيـ ـنِي الشَّادِنُ الحَسَنُ القَوَام
فيجوزُ في ميمِ (القوام) الرَّفع، والنَّصبُ، والجرُّ، والوقفُ بالسُّكونِ.
وعلَى هذا النَّحْوِ تجري أبياتُ القصيدةِ.
انظرْ: «الأشباه والنَّظائر 4/ 450» للسّيوطيّ (ط. مجمع اللغة العربية بدمشق).
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :