عرض مشاركة واحدة
  #32  
قديم 15-01-2019, 03:33 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

جزاكم اللَّه خيرًا، ونفع بكم
.
.
.
أهدَى ابنُ زيدون إلَى المعتمدِ تُفَّاحًا، وأراد أن يكتبَ
معه قطعةً، فبدأ بها قائلًا: [ من مجزوء الخفيف ]
دُونَكَ الرَّاحَ جامِدَهْ وَفَدَتْ خيرَ وافِدَهْ
وَجَدَتْ سُوقَ ذَوْبِهَا عِندَ تَقْواكَ كاسِدَهْ
فاسْتَحَالَتْ إلَى الجُمُو دِ وجاءَتْ مُكايِدَهْ
.
ثمَّ عرض عليه غير الأبيات المتقدِّمة، فتركَها،
وكتب إليه أبياتًا، قال في أوَّلها: [ من مجزوء الكامل ]
جاءَتْكَ وافِدةُ الشَّمُولْ في المنظَرِ الحَسَنِ الجَميلْ
لَمْ تَحْظَ ذائبةً لَدَيْـ ـكَ ولَمْ تَنَلْ حَظَّ القَبُولْ
فتجامَدَتْ مُحْتالَةً والـمَرْءُ يَعْجِزُ لا الحَوِيلْ
.
[ ديوانه، ص: 271، ط: صادر ]
.
مِنْ أمثالِ أكثم بن صَيْفِيّ: (الـمَرْءُ يَعْجِزُ لا الـمَحَالَةُ). انظر: «فصل المقال» لأبي عبيد البكريِّ (ص: 299).
وفي «مجمع الأمثال» (2/ 309): (أي: لا تضيقُ الحِيَلُ ومخارِجُ الأمورِ إلَّا علَى العاجِز، والـمَحالةُ: الحِيلةُ) انتهى.
(قال ابنُ سيده: الحَوْل والحَيْل والحِوَل والحِيلة والحَوِيل والمَحالة والاحتيال والتَّحَوُّل والتَّحَيُّل،
كلُّ ذلك: الحِذْقُ، وجَوْدَةُ النَّظر، والقدرةُ على دِقَّة التَّصرُّف) «اللسان» (حول).
منازعة مع اقتباس