عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 21-03-2018, 06:49 PM
محمد تبركان محمد تبركان غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2012
السُّكنى في: الجزائر العاصمة
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 202
شكرَ لغيره: 709
شُكِرَ له 283 مرة في 129 حديث
افتراضي 10 حول حواشي أبي فهر محمود شاكر – رحمه اللّه تعالى – على دلائل الإعجاز لعبد القاهر الجرجانيّ (تكميل)

رقم 15 ص93 : ( كقول البحتريّ:
إِذَا ما نَهَى النَّاهِي فَلَجَّ بيَ الهَوَى ... أَصَاخَتْ إِلى الوَاشِي فَلَجَّ بهَا الهَجْرُ
وقوله:
إذَا احْتَرَبَتْ يَوْمًا فَفَاضَتْ دِمَاؤُها ... تَذَكَّرَتِ القُرْبَى فَفَاضَتْ دُمُوعُها ).
قال في الهامش2:(الشّعر والّذي بعده في ديوانه [2 /844 رقم 8 و 2 /1299 رقم 27]1) .
رقم 16 ص93 – 94 :
( ونوعٌ منه آخرُ،قول سليمان بن داود القُضَاعِيّ:
فَبَيْنَا المَرْءُ في عَلْياءَ أَهْوَى ... ومُنْحَطٌّ أُتِيحَ لَهُ اِعْتِلاَءُ
وَبَيْنَا نِعْمَةٌ إِذْ حَالَ بُؤْسٌ ... وَبُؤْسٌ إِذْ تَعَقَّبَهُ ثَرَاءُ ) .
قال في الهامش1:(لا أعرف الشّاعر).
قلت:جاء في كتاب الإكمال لابن ماكولا (7 /147)2:
(وأحمد بن عمران بن سليمان بن داود القضاعيّ يُعرف بالصّيدلانيّ يُكنَى أبا بكر توفّي في شعبان سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة وقد كُتب عنه.قاله ابن يونس).
فإن كانت لسليمانَ بنَ داود القُضَاعِيّ صِلة نسبٍ بأحمدَ بنِ عمران؛فيؤخذ من هذا النّقل أنّه مِن أعيان القرن الثالث،فيُبحث عنه فيه .
( ونوعُ ثالثٌ وهو ما كانَ كقول كُثَيِّر:
وَإِنِّي وَتَهْيَامِي بعَزَّةَ بَعْدَمَا ... تَخَلَّيْتُ مِمَّا بَيْنَنَا وَتَخَلَّتِ
لَكَالْمُرْتَجِي ظِلَّ الغَمَامَةِ كُلَّمَا ... تَبَوَّأَ مِنْها لِلْمَقِيلِ اضْمَحَلَّتِ )
قال في الهامش 2:(في ديوانه [ص103 رقم 41 – 42]3) .
رقم 17 ص94 :
( وكقول البحتريّ:
لعَمرُكَ إنَّا والزّمانُ كما جَنَتْ ... على الأَضْعفِ المَوْهُونِ عادِيَةُ الأَقْوَى ) .
قال في الهامش3:(في ديوانه [1 /327]4) .
الهوامش :
1- تحقيق وشرح وتعليق:حسن كامل الصِّيرَفي،دار المعارف بالقاهرة،ط/ الثالثة .
2- اعتنى بتصحيحه والتّعليق عليه:الأستاذ نايف العبّاسي،دار الكتاب الإسلاميّ بالقاهرة،ط/الثانية 1993م .
3- جمع وشرح د.إحسان عبّاس،دار الثقافة – بيروت 1391هـ - 1971م .
4- مطبعة هنديّة بمصر،ط/الأولى 1329هـ - 1921م .
منازعة مع اقتباس