عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 24-12-2015, 12:38 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي

شكرا لكم جميعاً
وقَد وقَفتُ على الكتاب الذي أشار لهُ الإستاذ فضل، على الشّبكة بعد جَهد، فاخترتُ لكم منه هذه الأبيات:
لابن (باتمان) الخُزاعي، من قصيدة:
وذي نُحولٍ أَخرَسٍ لا يَعي أَكرِمْ بِهِ مِن عاشِقٍ طَيِّعِ
إن مَرَّ في طِرسٍ غَدا مُورِقاً أَو جالَ في كُتْبٍ حَكى الأَصمَعي
لَو نالَ مِن قَومٍ شَفى مِنهُمُ فاعْجَبْ لَهُ مِن ناحِلٍ أَرْوَعِ

الأَروع: الشَّهم الشُّجاع
[إزعاجُ النَّائمْ وإرباك الفاهمْ،85/357 ]




أبو الربيع سليمان بن عبد الله بن المؤمن، مُلغِزاً في القلم والدواة:

ومَيْتٍ برَمسٍ طُعمُهُ عندَ رَأسِهِ فإنْ ذاقَ مِن ذاك الطَّعامِ تَكلَّما
يموتُ فيَحْيا ثُم يَفرُغُ زادُهُ فَيرجِعُ للقَبرِ الذي فيهِ تُيِّما
فلا هُو حيٌّ يستَحقُّ كَرامةً ولا هُو مَيْتٌ يَستَحقُّ تَرَحُّما


[الغصون اليانعة في محاسن شعراء المائة السابعة]

منازعة مع اقتباس