عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 23-04-2016, 10:31 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 760
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 820 مرة في 458 حديث
افتراضي

5- عوف بن أبي جميلة (1) (ثقة) عن محمد بن سيرين
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 825/ رقم99/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا إبراهيم بن علي الشيرازي (2) (كذا وهو خطأ)...
وابن منده في التوحيد ت. الوهيبي والغصن (1/ 267/ رقم175/ذكر معرفة أسماء الله الحسنة). أخبرنا عمر بن محمد بن سليمان العطار (3) (ثقة) بمصر قال: حدثنا محمد بن غالب بن حرب (4) (ثقة يخطيء)...
كلاهما (شيخ الطبراني ومحمد بن غالب) قالا: حدثنا عثمان بن عمر بن الهيثم (5) (صدوق تغير بأخرة)، حدثنا عوف بن أبي جميلة به.
إسناده حسن: فيه عثمان بن الهيثم صدوق، وباقي رجاله ثقات، وشيخ الطبراني مقبول وقد توبع.

6- عمران بن خالد الخزاعي (6) (ضعيف) عن محمد بن سيرين
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 826/ رقم100/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا أسلم بن سهل (7) (ثقة مشهور لينه الدارقطني)، ثنا محمد بن أبان الواسطي ثنا عمران بن خالد الواسطي به
إسناده ضعيف جدا: آفته عمران بن خالد الواسطي، قال فيه أحمد: متروك الحديث، وضعفه أبو حاتم وابن حبان.

7- مقاتل بن سليمان (8) (كذبوه) عن محمد بن سيرين
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 827/ رقم104/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا الحسين بن علي الفسوي ثنا علي بن الجعد ثنا مقاتل بن سليمان به
موضوع: فيه مقاتل بن سليمان كذاب مُشَبِّه، قال أحمد بن سيار المروزي: كان من أهل بلخ تحول إلى مرو وخرج إلى العراق فمات بها وهو متهم متروك الحديث مهجور القول وكان يتكلم في الصفات بما لا يحل ذكره.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني كان كذابا جسورا.

8- مُجَّاعةُ بن الزبير (9) (ضعيف يُكتب حديثُه) عن محمد بن سيرين
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 827/ رقم105/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا جعفر بن محمد الجُنْدَيْسَابُورِي (10) ثنا عبد الله بن رُشَيد ثنا مُجَّاعة بن الزبير به.
ضعيف: فيه جعفر بن محمد مجهول.
وفيه عبد الله بن رُشَيد أبو عبد الرحمن الجنديسابوري، قال الذهبي في المغني: لَيْسَ بِقَوي وَفِيه جَهَالَة، وقال العراقي في ذيل الميزان: قال البيهقي: لا يحتج به. لكن في التذييل علي كتب الجرح والتعديل لطارق بن محمد آل ناجي (1/ 172) قال: "ذكره ابن حِبَّان في (الثقات) وقال: "مستقيم الحديث".ا. هـ.
قلت: قال أبو عوانة في (صحيحه): "ثني جعفر بن محمد الجوزي، ثنا عبد الله بن رشيد -وكان ثقة-، ... " وذكر حديثًا"ا.هـ قلت: فالظاهر أنه يصلح للاعتبار لا للاحتجاج، والله أعلم.
ومُجَّاعَةُ بنُ الزبير البصري قال الدارقطني: ضعيف، وقال أحمد: لا بأس به في نفسه، وقال ابن عدي: هو ممن يُحْتَمَلُ ويُكْتَبُ حديثُه، وقال ابن خراش: ليس ممن يعتبر به.

9- قتادة عن محمد بن سيرين:
رواه عنه جمع منهم:
- شيبان عن قتادة:
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 824/ رقم95/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا عبد الله بن الحسين المصيصي (11) (ضعيف جدا)، حدثني حسين بن محمد المروزي ثنا شيبان به.
ضعيف جدا: فيه عبد الله بن الحسين المصيصي شيخ الطبراني ضعيف جدا، قال ابن حبان: يقلب الأخبار ويسرقها، لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد، وله نسخة كلها مقلوبة.

- خُلَيْدٌ بن دَعْلَج (12) (ضعيف) عن قتادة
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 825/ رقم96/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا الحسين بن إسحاق التستري (13) (ثقة)، ثنا هشام بن عمار (14) (صدوق اختلط لما كبر)، ثنا الوليد بن مسلم ثنا خليد بن دعلج به.
إسناده ضعيف: فيه خُلَيْدٌ بنُ دَعْلَجٍ قال ابن معين في رواية الدوري: ليس بشيء، وقال النسائي: ليس بثقة، وقال ابن أبي حاتم: سمعت أبي يقول: سألت يحيى بن معين عن خليد بن دعلج فقال: ضعيف الحديث. قلت لأبي: فما تقوله أنت في خليد؟ فقال: صالح، ليس بالمتين في الحديث، حدث عن قتادة أحاديث بعضها منكرة. وقال ابن عدي: عامة حديثه تابعه عليه غيره، وفي حديثه بعض إنكار وليس بالمنكر الحديث جدا. وعده الدارقطني في جماعة من المتروكين. قلت: تابعه هنا شيبان وسعيد بن أبي عروبة عن قتادة

- سعيد بن أبي عروبة عن قتادة
رواه الطبراني في الدعاء ت. محمد سعيد البخاري (2/ 825/ رقم97/ ب. الدعاء بأسماء الله الحسنى)، حدثنا العباس بن الفضل الأسفاطي (15) (صدوق)، ثنا علي بن المديني (ثقة)، ثنا روح بن عبادة (ثقة)، ثنا سعيد بن أبي عروبة به.
إسناده حسن: شيخ الطبراني صدوق وباقي رجاله ثقات

فالحاصل أن طريق قتادة عن محمد بن سيرين صحيح لغيره روي عن قتادة من ثلاث طرق أحدها ضعيف جدا غير صالح للاعتبار والثاني ضعيف صالح للاعتبار والثالث حسن، والله أعلم.

________________________________________________
(1) هو أبو سهل عوف بن أبي جميلة بفتح الجيم الأعرابي العبدي البصري ثقة رمي بالقدر وبالتشيع من السادسة
(2) قال في إرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الطبراني (ص: 68): إبراهيم بن علي الشيرازي. كذا في كتاب الدعاء (99)، وصوابه: إبراهيم بن صالح، وقد جاء فيه على الصواب برقم (160، 1141).ا.هـ، قلت: وبسبب هذا الخطأ قال محقق كتاب الدعاء: شيخ الطبراني لم أقف على ترجمته. وقد ترجم في (إرشاد القاصي) لإبراهيم بن صالح (ص62) فقال: إبراهيم بن صالح أبو إسحاق الهاشمي مولاهم – الشيرازي. وقال الشيخ مصطفى المأربي: مقبول.
(3) هو عمر بن محمد بن أحمد بن سليمان أبو حفص البغدادي العطار يعرف بابن الحداد سكن مصر وحدث بها، قال الخطيب وعنه ابن عساكر: كان ثقة.
(4) هو مُحَمَّد بن غَالب بن حَرْب أَبُو حَفْص الضَّبِّيّ الْبَصْرِيّ التمتام نزيل بَغْدَاد، كَانَ حَافِظًا مكثراً ثِقَة، قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ: ثِقَة مَأْمُون إِلَّا انه كَانَ يُخطئ.
(5) هو عثمان بن الهيثم بن جَهْم بن عيسى بن حسان بن المنذر، وهو الأشج العصري العبْديّ، أبو عَمْرو المؤذِّن، مؤذّن جامع البصرة.
(6) هو عمران بن خالد بن طليق بن عمران بن حصين، الخزاعي، البصري، من الرابعة فما دونها، قال أحمد: "متروك الحديث"، وقال أبو حاتم: "ضعيف"، وقال ابن حبان: "لا يجوز الاحتجاج به". انظر المعجم الصغير لرواة الإمام ابن جرير الطبري (1/ 416/ ترجمة3181- عمران بن خالد)
(7) هو أسلم بن سهل بن أسلم بن زياد بن حبيب أبو الحسن الرزاز الواسطي بحشل، ألف تاريخ واسط.
(8) هو مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي الخراساني أبو الحسن البلخي نزيل مرو كذبوه وهجروه ورمى بالتجسيم من السابعة وهو المفسر صاحب الضحاك، ويلتبس عند البعض بآخر هو مقاتل بن حيَّان أبو بسطام الخراز البلخي أيضا، ويروي عن الضحاك أيضا وهو صدوق فاضل وأما الأول فكذاب فلينتبه
(9) هو أبو عبيدة مجاعة بن الزبير الأزدي العتكي البصري
(10) هو جعفر بن محمد بن حبيب الذارع، لم أقف على ترجمته إلا أنهم يذكرونه راويا عن عبد الله بن رُشيد، وكذا فعل الشيخ مقبل في تراجم رجال الدارقطني في سننه (ص168/ ترجمة385) ولم ينقل فيه جرحا ولا تعديلا.
وأما الجنديسابوري ففي الأنساب للسمعاني (3/ 348): الجُنْدَيْسَابُورِيّ بضم الجيم وسكون النون وفتح الدال المهملة وسكون الياء المنقوطة من تحتها بنقطتين وفتح السين المهملة بعدها الألف والباء المنقوطة بنقطة بعدها واو وراء مهملة، هذه النسبة إلى بلدة من بلاد كور الأهواز وهي خوزستان يقال لها جنديسابور وهي مشهورة معروفة، كان بها جماعة من العلماء والمحدثين قديما وحديثا.
(11) هو عبد الله بن الحسين بن جابر أبو محمد البزار الثغري البغدادي المصيصي.
(12) هو خليد بن دَعْلَج السدوسي أبو حلبس ويقال أبو عبيد أو أبو عمر أو أبو عمرو البصري نزل الموصل ثم بيت المقدس ضعيف من السابعة
(13) هو الحسين بن إسحاق بن إبراهيم الدَّقِيقِي التستري.
(14) هو هشام بن عمار بن نصير بنون مصغر السلمي الدمشقي الخطيب صدوق مقرئ كبر فصار يتلقن فحديثه القديم أصح، من كبار العاشرة.
(15) هو العباس بن الفضل بن محمد - ويقال: ابن الفضل بن بشر - أبو الفضل الأسفاطي البصري.


يتبع
منازعة مع اقتباس