عرض مشاركة واحدة
  #34  
قديم 14-11-2012, 02:23 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,740
شكرَ لغيره: 8,642
شُكِرَ له 12,839 مرة في 5,309 حديث
افتراضي

وقالَ البُحتريُّ:
سَكَنٌ لي إذا نَأَى نَاءَ ليَّا نًا ومَنْعًا فازْدادَ بالبُعْدِ بُعْدَا

قالَ أبو العلاء المعريُّ في عبث الوليد 153:
( قال: ( نَأَى ) فاستعمَله غيرَ مقلوبٍ، ثُمَّ قال: ( نَاءَ )، فاستعملَه مقلوبًا، فوزنُ ( نأَى ) فَعَلَ، ووزنُ ( ناءَ ) في الحقيقة فَلَعَ؛ لأن الياء في ( نأَى ) جُعِلَتْ بعد النُّونِ، فاعتلَّتْ كما اعتلَّتْ ألفُ ( باعَ ). وهذا داخلٌ في نوع مجيء الشُّعراء باللُّغتين في البيت الواحدِ، وهو دونَ الضَّرورةِ. كما أنَّهم يقولون: ( فَعَلْتُم ) فيُسكِّنونَ الميمَ، ثُمَّ يقولون: ( فَعَلْتُمُ ) في أَثَرِ ذلك؛ قال النَّابغةُ:
ألا من مُبلغٌ عني خُزيمًا وزَبَّانَ الَّذي لم يَرْعَ صِهْرِي
بأنِّي قد أتاني ما فَعَلْتُـمْ وما رشَّحْتُمُ من شِعْرِ بَدْرِ
ومن ذلك قولُ لَبيد:
سقَى قومي بني مَجْدٍ وأسْقَى نُمَيْرًا والغَطارِفَ مِنْ هِلالِ
قيل: إنَّ المعنَى واحدٌ، وقيل: بل المعنيان مُختلفان؛ سقاهم أي: رواهُم بأفواهِهم، وأسْقاهم إذا جعلَ لهم شِرْبًا وسُقيا ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :