عرض مشاركة واحدة
  #215  
قديم 17-09-2017, 12:59 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,424 مرة في 1,192 حديث
افتراضي

نفع الله بكم وأحسَنَ إليكم



لعبد القادر بن عبد الله البزَّاز العُبادي (ت:1910م) [من الوافر]:

كتابي لا أرومُ سوى كتابي فكم خفَّفتُ فيه همومَ ما بي
أُجيل الطَّرفَ فيه فيجتَلي لي مخايل حكمةٍ في كلِّ بابِ
إذا غمزَت قناةُ الدَّهر قلبي أُداوي في مباحثِهِ مُصابي
لئن أخطأتُ في فكري ببحثٍ ففيهِ قد هُديتُ إلى صوابي
وإن شاهدتُّ من قومي جفاءً يُسلِّيني بأقوالٍ عِذابِ
تراهُ أخرسًا وتراهُ يحكي بأبلغِ ما تريدُ من الخطابِ
كتومٌ إن بثَثتَ إليهِ سرًّا وإن حابَيتَ غيرَك لا يُحابي
وكم فيه سكرتُ من المعاني فعِفتُ لطيبها طيبَ الشَّرابِ
تكفَّل بالعلومِ فكلُّ علمٍ حواهُ لا يؤولُ إلى ذهابِ
فما حاسَبتَه إلَّا تراهُ خبيرًا بالدَّقيق من الحسابِ
فمن والاهُ نالَ هدًى وفضلًا ومن عاداهُ راحَ إلى عذابِ

[من شعرائنا المنسيِّين، لعبد الله الجبّوري، ص:32]



منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :