عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 24-05-2017, 01:03 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,900
شكرَ لغيره: 4,077
شُكِرَ له 5,175 مرة في 1,782 حديث
افتراضي البيتان (2) و (3)

2. الْـحَــمْــدُ لِلَّـهِ وصَــلَّى اللَّـهُ........عَـلى نَـبِـــيِّــــهِ ومُـصْــطَــفـاهُ
3. مُـحَـمَّـدٍ وآلِــــهِ وصَـحْـبِــهِ........ومُـقْـرِئِ الْـقُـرْآنِ مَــعْ مُـحِـبِّــهِ
2. ( عَلى نَبِيَّهِ ) :
تنبيهٌ :
لم تَختلِفْ رِواياتُ المنظومةِ في هذه اللَّفظةِ ، لكنِّي وَجدتُ كثيرًا مِن الشُّرَّاحِ يُنبِّه إلى أنَّ الكلمةَ
يجوزُ فيها الهمزُ وعَدمُه ، وأنَّ الثانيَ أكثرُ ، كما قالَ المستكاويُّ ( ص 114 ) : « عَلى نَبِيِّهِ : بغَيرِ هَمزٍ ، وهو الأكثرُ » اهـ وقد يتوهَّمُ بعضُ القُرَّاءِ مِن هذه الصِّيغةِ أنَّ اللَّفظةَ رُوِيَت في المنظومةِ بوَجهَين ، وليسَ بصحيحٍ ، فالرِّوايةُ بالياءِ وجهًا واحدًا ، وإنَّما مُرادُ الشُّرَّاحِ بذلك أصلُ الاشتقاقِ اللُّغويِّ للكلمةِ ، لا الاختِلافُ في الرِّوايةِ ، يتَّضحُ ذلكَ مِن عباراتِ بَعضِ الشُّرَّاحِ ، كقولِ القاري ( ص 57 ) : « ثمَّ ( النَّبيُّ ) إمَّا مَهموزٌ مِن النَّبأِ وهو الخبرُ ، فعيلٌ بمَعنى الفاعلِ ، وهو الأظهَرُ ؛ لأنَّه مُخبِرٌ عن الله ، وإمَّا غيرُ مَهموزٍ ، وهو الأكثَرُ » اهـ
..
3. ( مُحمَّدٍ ) :
بالجرِّ اتِّفاقًا .
وأشـيرَ إلى رَفعِها في بَعضِ النُّسـخِ ، وهو خَطأٌ ، إذ يَلـزَمُ مِنه رَفعُ ما عُطِفَ علَيـها ، فيكونُ في البَيتِ عَيبٌ مِن عُيوبِ القافـيةِ يُسـمَّى ( الإِقـواءَ ) ، ويُرادُ بـهِ : اختِـلافُ حَركةِ الرَّوِيِّ ، والرويُّ هنا الباءُ ، فتَصيرُ قافِيَتا البَيتِ مع الرَّفعِ هكذا : ( صَحْبُهُ - مُحِبِّهِ ) !
..
( وصَحْبِهِ ) و ( مُحبِّهِ ) :
القافِيتَان بكَسرِ الهاءِ معَ الإشباعِ اتفاقا ، وأشارَ في ( ط ) إلى جَوازِ ضَبطِهما بإسكانِ الهاءِ ، ونبَّه إلى أنَّ الرِّوايةَ على الإشباعِ ، قلتُ : وهو أتمُّ وَزنًا كما لا يَخفى .
..
( ومُقْرِئِ ) :
ذكرَ عبدُ الدَّائمِ - وتَبِعَه طاشْ كُبرِي - أنَّ أصلَها ( مُقرِئينَ ) حُذفَت نونُها للإضافةِ . وهذا الَّذي ذكرَه وإنْ وافقَ اللَّفظَ - فإنَّه على التَّقديرَينِ واحدٌ - إلَّا أنَّ فيه مُخالَفةً مِن وَجهَينِ :
1. مُـخالَفة لِرَسمِ الكلـمةِ في النُّسخِ الخطِّـيِّـةِ ، فإنَّها مَرسومةٌ بالإفرادِ بهَمزةٍ على الـياءِ ( مُقْرِئ ) ، وهَمزةُ الجمعِ على نَبِرَةٍ قبلَ الياءِ ( مُقرِئِي ) .
2. أنَّ النَّاظِمَ عَطفَ عليها بكلمةِ ( مُحبِّه ) ، ولا تَحتمِلُ إلَّا الإفرادَ ، فكانَ إفرادُها كذلكَ أولى .
..
( مَعْ ) :
بإسكانِ العَينِ لِزامًا ؛ للوَزنِ ، والإسكانُ لغةٌ ، وقيلَ : هي بالإسكانِ حَرفٌ لا غيرُ .
..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس