عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 05-07-2017, 04:57 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,900
شكرَ لغيره: 4,077
شُكِرَ له 5,175 مرة في 1,782 حديث
افتراضي

15. والنُّونُ مِنْ طَرَفِهِ تَحْتُ اجْعَلُوا........والــرَّا يُـدانِـيـهِ لِظَـهْـرٍ أَدْخَـــلُ
15. ( والنُّونُ ) :
- بِالرَّفعِ : في جَميعِ النُّسخِ ، مع الإشارةِ إلى جَوازِ النَّصبِ على المفعوليَّـةِ .
- سوى ( ز ) فإنَّه نصَّ على النَّصبِ ، وخطَّأَ الرَّفعَ ، حيثُ قالَ : « بِالنَّصبِ على الصَّحيحِ ، قالَ النُّوَيريُّ في شرحِ ( طيَّبةِ النَّشرِ 1/233 ) : « النُّونُ مَفعولُ اجْعَلُوا » اهـ ... ويَظهرُ مِن شرحِ زكريَّا الرَّفعُ ، وهو وَجهٌ ضعيفٌ جِدًّا ... وخالَف ما نَقلَه النُّوَيريُّ ، وهو مِن الآخذينَ عن النَّاظمِ » اهـ
قلتُ : والوَجهانِ مُحتَمِلانِ مِن جَهةِ الإعرابِ ، والرَّفعُ أكثرُ ، وأمَّا كونُ النُّويريِّ مِن الآخذينَ عن النَّاظـمِ فلا تأثيرَ له في تَرجيحِ النَّصبِ روايـةً ، إذ لـم يَنُصَّ على اختيارِ النَّاظمِ لـهذا الوجهِ ،
فيَحتَمِلُ أن يكونَ اجتِهادًا مِنهُ ، واللهُ أعلَمُ .
والخطبُ مع ذلكَ يسيرٌ ، والمعنى مُتقارِبٌ .
..
(طَرَفِهِ) :
- بفَتحِ الرَّاءِ : في جَميعِ النُّسخِ .
- غـيرَ ( ق ) فإنَّه اختارَ التَّسكينَ ، مع إشارتِه إلى أنَّ الفتحَ أشهَرُ ! وأنَّه بِه قرأَ على مَشايِخِه !!
ثمَّ قطَّعَ البيتَ على الوَجهَينِ ، ليَخلُصَ إلى أنَّ البيتَ سالـمٌ بالفَتحِ والسُّكونِ ! بناءً على أَصلِه الفاسدِ أنَّ القَطعَ يَدخلُ في تَفعيلاتِ الحشوِ !
والحقُّ أنَّ الإسكانَ لا يَصِحُّ وَزنًا ، ولا لُغةً :
- فأمَّا الوَزنُ : فالإسكانُ يَستلزِمُ دُخولَ القَطعِ ، وهو كما ذَكرْنا عِلَّةٌ ، والعِللُ محلُّها تَفعيلَتا العَروضِ والضَّربِ ، دونَ تَفعيلاتِ الحشوِ .
- وأمَّا لُغةً : فالطَّرَفُ بفَتحِ الرَّاءِ ناحيةُ الشَّيءِ وجانِبُه ، وأمَّا الطَّرْفُ بالإسكانِ فهو البَصرُ .
..
( والرَّا ) :
بقَصرِ الرَّاءِ لِزامًا ؛ لِلوَزنِ .
..
(أَدْخَلُ) :
هكَذا على أنَّه أَفعلُ تَفضيلٍ ، باتِّفاق .
وأُشيرَ إلى أنَّه في بَعضِ النُّسخِ بلَفظِ ( أَدخَلُوا ) ، ولا اختِلافَ بينَهُما وَزنًا ، لأنَّ اللَّامَ على الضَّبطِ الأوَّلِ تُشبَعُ ضَمَّتُها لأَجلِ الوَزنِ .
..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :