عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 06-07-2017, 02:27 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,195 مرة في 1,788 حديث
افتراضي

23. وصادُ ضادٌ طاءُ ظاءٌ مُطْـبَـقَـهْ........و« فَرَّ مِـن لُّبِّ » الْـحُرُوفُ الْـمُذْلَقَهْ
24. صَفِـيرُها صــادٌ وزايٌ سِــينُ........قَلْـقَـلَـةٌ « قُـطْـبُ جَــدٍ » واللِّـــينُ
23. ( وصادُ ضادٌ طاءُ ظاءٌ) :
بالرَّفعِ في الأربعةِ ، عَطفًا ، اتِّفاقًا .
وتَنوينُ ( ظاءٌ ) لازِمٌ لِلوَزنِ ، ويَصحُّ وَزنًا في ( ضادٌ ) التَّنوينُ وعَدمُه ، والتَّنوينُ أَشهرُ وهو في جَميعِ النُّسخِ الـمُعتمَدةِ ، ولا يَتَّزِنُ البيتُ بتَنوينِ ( صادُ ) و( طاءُ ) .
ولـم يَرِدْ جرُّ الثَّاني والرَّابعِ على الإضافَةِ كمـا فعلَ مُحقِّقُ ( المِنَحِ ) وغيرُه ، فهو خَطأٌ روايةً ، ولا وَجهَ له مِن حيثُ المعنَى .
..
( فرَّ مِن لُّبِّ ) :
- بفَتحِ الفاءِ مِن ( فَرَّ ) في : ( ط ك س ز غ ش ص ) .
بمعنى : هَربَ الجاهلُ مِن ذِي لُبٍّ ، أي : مِن العاقلِ ، كما ذكرَ الشُّرَّاحُ .
- وبكَسرِ الفاءِ في : ( ق ج ض ) .
على أنَّه فِعلُ أَمرٍ ، وهو مُخالِفٌ لِـمـا في نُسخةِ النَّاظمِ ، ومُبايِنٌ لمعنى العِبارةِ كمـا شَرحَها أكثرُ الشُّرَّاحِ .
- وبالوَجهَينِ في : ( ت ) .
والبيتُ مَضبوطٌ في ( الطَّيِّبةِ ) وشُروحِها بالكَسرِ . ويُمكِنُ حَملُ المعنَى على الكَسرِ على قولِه : ﴿ فَفِرُّوا إِلى الله ﴾ أي : فِرَّ مِن الخَلْقِ إلى الخالِقِ ، لكنَّ الفتحَ أشهرُ ، وأَقربُ مَعنًى ، والخطبُ بعدَ ذلكَ يَسيرٌ ، لأنَّ المرادَ هُنا جَمعُ الحروفِ المُذلَقةِ ، لا ما دلَّت عليه العِبارةِ مِن مَعنًى ، فلا وَجه لتَهويلِ بَعضِهم في تَخطِئَةِ مَن قَرأها بالكَسرِ .
..
( مِن لُّبِّ ) :
بتَركِ التَّنوينِ ؛ لِلوَزنِ .
..
( الحروفُ ) :
بالرَّفعِ في جَميعِ النُّسخِ ، إلَّا في ( ض ) فبِالجرِّ ! وهو وَهَمٌ .
..
24. ( قُطْبُ جَدٍ ) :
بتَثليثِ القافِ لُغةً ، وبالضَّمِّ اتِّفاقًا ، وتَخفيفِ الدَّالِ ؛ لِلوَزنِ .
..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :