عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 19-03-2017, 02:46 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,905
شكرَ لغيره: 4,089
شُكِرَ له 5,186 مرة في 1,787 حديث
افتراضي

.
هذا حكم همزة الاستفهام الداخلة على همزة القطع المضمومة والمكسورة ، فإذا كانت همزة القطع مفتوحة ، فهمزة الاستفهام ترسم على الألف وجها واحدا ، كما لا يخفى . وإتماما للفائدة أقول :
وإن دخلت همزة الاستفهام على ما أوله همزة وصل : حذفت همزة الوصل تحذف ؛ لأنَّها إنما يُؤتَى بها للتَّـوَصُّل إلى النُّطقِ بالسَّاكنِ في أوَّلِ الكَلامِ ، ولا حاجةَ لها في هٰذه الحالِ فتُحذَفُ ، كما أنَّه لا يترتَّبُ على حذفِها الْتباسُ الاستِفهامِ بالـخَـبَرِ ؛ لأنَّ ( هـمزةَ ) الاستفهامِ تكونُ ( هـمزةَ ) قطعٍ مفتوحةً ، وأمَّا ( هـمزةُ ) الوَصلِ في الفِعلِ فتكونُ مكسورةً ، وفي ذلك يقول الناظم :
236. وهَمْزةُ اسْتِفْهامِها إِنْ تَـجْـتَمِعْبِـهَمْـزِ وَصْلٍ في ابْـتِـدَا فِـعْلٍ وَقَــعْ
237. فَـوَاجِبٌ إِذ ذَّاكَ حَـذْفُ هَمْزَةِلِلْـوَصْــلِ و ابْـتِــدَاؤُهُ بِـفَـتْــحَــةِ
238. كَقَوْلِه : ( قُلْ أَتَّـخَذْتُمْ) (أَطَّلَعْ)و( أَفْـتَــرَى ) ونَحْــوِه مِــمَّـا وَقَعْ
أمَّا إن دخلَت ( هـمزةُ ) الاستفهامِ على اسمٍ مُقترنٍ بـ ( أَلْ ) فلا تُـحذَفُ همزة ( أل ) ، للتَّفريقِ بين الـخَـبرِ والاستفهامِ ، ولٰكن لا يَجوزُ الإتيانُ بها مُحقَّقةً ، بل يَجبُ فيها أحدُ أمرَينِ :
1. تَسهيلُها بينَ بينَ ، أي : بين ( الهمزةِ ) و( الألفِ ) .
2. أو : إبدَالُها حرفَ مدٍّ مُشبَعٍ .
وقد وَقَع ذٰلك في ثلاثِ كلماتٍ في التنزيل ، وهي: ﴿ ءَالذَّكَرَينِ ﴾ في موضعَينِ في الأنعامِ ، و﴿ ءَالآنَ ﴾ في موضعَينِ في يُونسَ ، و﴿ ءَاللهُ ﴾ في يُونسَ والنَّملِ.


__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :