عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 15-09-2009, 07:21 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل زايد بن عيدروس الخليفي مشاهدة المشاركة
أستاذنا الحبيب فيصل ... هلا بينت شيئا من هذه الأخطاء ولو إجمالا دون تفصيل ؟
أخي الكريم ،


الجزء الثاني من هذا الكتاب قد جعله مؤلفه للمناقشات ، وعِدَّة صفحاته ستّ مئة صفحة ، في كل صفحة ما معدَّله خطآن ؛ فيبلغ مجموعها ألفًا ، ومئتين ، نُسقط منها هاتين المئتين توقيًا للحَيف ؛ فتكون ألفَ خطأ ، ومأخذ . ومثل هذا يقتضي ذِكرُه مجمَلاً دهرًا طويلاً ؛ فكيف بنقضِه مفصَّلاً ؟

ولكن على سبيل المثال ، افتح الصفحة الأولى منه ( ص 593 ، السطر 3 ) تجده يذكر أن الإبدال لا يدخل في النحو والصرف إلا أن يُدعَّ دعًّا . وهذا جهلٌ بحقيقة الصرف .
وفي الصفحة نفسها خطأ آخر .
وفي الصفحة التي بعدها يرَى أنه يجب أن يُغلَق باب الإبدال ، وأن يودَع مُتحفًا لغويًّا .
ثم يورد كلامًا يَدلّ على جهله بفائدة معرفة التغييرات الصرفية ؛ كأنَّه يَظنّ أنها لمعرفة الاشتقاق ، فحسب .
وفي آخر هذه الصفحة يأتي بكلام عجيب جدًّا يَدلّ حقًّا أنه لا يعرف ما الإبدال ؛ إذ ظنَّ أن ( اتَّعد ) أصلها ( وَعَد - تَعَد - تَتَعَد - تْتَعَد - اتَّعَد ) .
وهكذا إلى آخر الكتاب !
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس