عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 07-06-2015, 09:09 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي

شكراً لكم
(5)
ومنها: الجوساء، وقيل : الحوساء
وهي قصيدة جرير في رثاء زوجته
قال ابن قتيبة في "الشّعر و الشّعراء"،1/481:ومن جيّد شعر جرير مرثيته أمَّ حزرة امرأته، وكان جرير يسمّيها الجوساء، لذهابها فى البلاد، وأوّلها :
لولا الحياءُ لعادَنى استِعْبار ولزُرتُ قَبركِ والحبيبُ يُزارُ
وَلَّهتِ قَلبي إذْ عَلَتْني كَبرةٌ وذوو التَّمائمِ منْ بنيكِ صغارُ
لا يلْبَثُ الأحبابُ أن يتفرّقوا ليلٌ يَكِرُّ عليهمُ ونَهارُ
و في "منتهى الطّلب"1/187:كان جرير يسمي هذه القصيدة الجوساء لذهابها في البلاد وقيل الحوساء بالحاء
انظرها في ديوانه، ومنتهى الطّلب، وغيرهما
منازعة مع اقتباس